السيرة الذاتية لوزير الثقافة

 الدكتورة إيناس عبد الدايم

بدأت دراستها في سن مبكرةبكونسرفاتوارالقاهرة، وعُينت معيدة بقسم الفلوت بعد حصولها على البكالوريوس بدرجة "امتياز" (1982). ثم سافرت في منحة دراسية بفرنسا (1983-1990)، وحصلت على درجتي الماجستير (1985) والدكتوراه (1989) في "آلة الفلوت" من (EcoleNormale de Musique de Paris). وبعد عودتها من فرنسا عُينت مدرس بالكونسرفاتوار في قسم آلات النفخ (1990) ثم أستاذ مساعد (1995) ثم أستاذ (2001). عُينت رئيس قسم آلات النفخ والإيقاع (2002-2004)، وبعدها شغلت منصب عميد الكونسرفاتوار (2004-2010)، ثم نائب رئيس أكاديمية الفنون (2009-2012). وانضمت إلى أوركسترا القاهرة السيمفوني بدار الأوبرا المصرية كعازفة أولى للفلوت ثم اختيرت مديراًلأوركسترا القاهرة السيمفوني(2003-2012)، وقامت ولأول مرة في مصر بتأسيس "فصل دراسي لتعليم آلة الفلوت" للأطفال في سن مبكرة من خلال مركز تنمية المواهب بدار الأوبرا (1999)، فضلاً عن كونها المستشار الفني لجمعية النور والأمل للكفيفات (عمل تطوعى)، وتم إنتخابها مؤخراً رئيساً للمجمع العربى للموسيقى التابع لجامعة الدول العربية لمدة أربع سنوات قادمة وتعد هى الرئيس السادس له منذ إنشاءه عام 1971،وتشغل حالياً منصب رئيس مجلس إدارة المركز الثقافي القومي (دار الأوبرا المصرية) (منذ عام 2012 حتى يناير  2018 ، ثم تولت حقبة وزارة الثقافة كأول سيدة تتولي هذا المنصب منذ يناير 2018 وحتى الآن).

قدمت إيناس عبد الدايم العديد من الحفلات الموسيقية في مناطق عديدة بفرنسا (نيس، كان، مارسيليا، مايان، باريس، تولوز، إكس آن بروفانس، مونبلييه)، فضلاً عنعدة حفلات مع أوركسترا اليونسكو الدولي بباريس وأوركسترا إكس آن بروفانس. كما قدمت حفلات صولو مع أوركسترا الكونسرفاتوار وأوركسترا القاهرة السيمفوني، وفي عدة بلدان أوروبية وعربية مثل: تشيكوسوفاكيا، إيطاليا، ألمانيا، أسبانيا، اليابان، الولايات المتحدة الأمريكية، إنجلترا، النمسا، بلجيكا، هولندا، كوريا الجنوبية، كوريا الشمالية، المغرب، تونس، اليونان، سوريا، الأردن، لبنان، الجزائر، عُمان، سويسرا، مناطق عديدة في الصين، الإمارات العربية المتحدة (دبي، أبو ظبي، الشارقة). وشاركت في العديد من البرامج الإذاعية الأوروبية كان من أهمها فيRadio France بباريس، وعدة إذاعات وتلفزيونات عربية ومصرية.

قامت إيناس عبد الدايم بتمثيل مصر فى العديد من المحافل والمهرجانات والمؤتمرات الثقافية والفنية الدولية الرسمية، منها: مهرجان نانت للفنون بفرنسا (1995)؛ مهرجان أوركسترا البحر الأبيض المتوسط بمارسيليا (فرنسا) وكانت أول مصرية تشارك فى هذا المهرجان(1996)؛ مهرجان الرباط للفنون بالمغرب (2000)؛ مهرجان سالونيك للمرأة المبدعة في اليونان (2000)؛ رئيسة وفد أوركسترا الكونسرفاتوار لآلات النفخ والإيقاع (2005) بمدينة مايان ومنظمة اليونسكو بفرنسا. ووجهت إليها الدعوة كأستاذ زائر Master Classفي سورياوالأردن والجزائر، وكممتحن خارجى في الكويت والأردن وسوريا، فضلاً عن دعوة من المؤتمر العلمى للجامعات من الكويت وفنلندا. كما اشتركت في لجنة التحكيم النهائية لجائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب (نوفمبر 2013). واختيرت لعضوية: المجلس الأعلى للثقافة، ومجلس إدارة مركز الفنون التابع لمكتبة الأسكندرية (2013)، والمجمع العربي للموسيقى التابع لجامعة الدول العربية لتمثيل مصر لمدة 4 سنوات متتالية حتى عام 2017، وفي عام 2014 ضيف شرف مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية، وعضو لجنة تحكيم في ندوة وزارة البحث العلمي مع المجلس الثقافي البريطاني.

وفي أغسطس عام 2015، قامت إيناس عبد الدايم بإعداد مشاركة دار الأوبرا المصرية في الاحتفالية المقامة بمناسبة افتتاح قناة السويس الجديدة، التي حضرها رئيس مصر وعدد من الملوك والرؤساء، ونال الاحتفال إشادة وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية على الصعيدين المحلي والدولي.

وفي يناير عام 2016، كُلفت بإعداد مشاركة دار الأوبرا المصرية في احتفالية افتتاح العام الثقافي المصري الصيني التي حضرها رئيسا مصر والصين في مدينة الأقصر. وأُختيرت في نفس الشهر كذلك لعضوية المجلس القومي للمرأة. وفي مارس قامت بتمثيل مصر فى بورصة برلين للسياحة في ألمانيا،بمناسبة مرور 50 عاماً على بورصة برلين، حيث شاركت مع فرقة كايرو ستيبس فى حفلين نظمتهما هيئة تنشيط السياحه، على مسرح أكاديمية الفنون بالعاصمة الالمانية، وذلك بحضور لفيف من الوزراء والفنانين والسياسيين الألمان. وفي أبريل تم تكليفها بحفلات الاستقبال الرئاسية الرسمية بقصر عابدين لكل من:الملك سلمان بن عبد العزير (عاهل المملكة العربية السعودية)،والرئيس فرانسوا أولاند(رئيس فرنسا)، وصاحب السمو حمد بن عيسي آل خليفة (ملك البحرين). وحصلت على درع محافظة الاسماعليه تقديراً لدورها ودار الاوبرا فى الاحتفال بالذكرى الأولى لرحيل الشاعر عبد الرحمن الابنودى، الذي اقيم بمحافظة الاسماعيلية، بحضور الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس والكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، واللواء ياسين طاهر محافظ الاسماعيلية.

حصلت إيناس عبد الدايم على العديد من الجوائز المحلية والدولية، منها:الجائزة الأولى من اتحاد معاهد الموسيقى بفرنسا (1982)؛ وجائزة الإبداع بأكاديمية الفنون (وزارة الثقافة)؛ وجائزة أحسن عازفة بمهرجان كوريا الشمالية للفنون (1999)؛ وجائزة أبرز عشر نساء في مصر لهذا القرن (مارس 2000)؛ وجائزة الدولة التشجيعية في الفنون (2000). وفي الأعوام من 2012 إلى 2014 نالت تكريمات وشهادات تقدير عديدة منها: تكريم من سونج أيقوه سفير الصين بمصر باعتبارها أول رئيس امرأة لدار الأوبرا المصرية بعد الثورة وأفضل عازفة فلوت على مستوى العالم العربي، وتكريم من هيئة كير الدولية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وتكريم في يوم المرأة العُمانية عن مجمل أعمالها ومشوارها الفني والإداري باعتبارها ضمن أهم الشخصيات النسائية الفنية البارزة في مصر والوطن العربي،ونالت الدرع التذكاري لكلية التربية الأساسية بدولة الكويت، وكُرمت في فعاليات المؤتمر الأول للعلاقات الثقافية بين مصر وروسيا، ونالت شهادة تقدير من مؤسسة مستشفى سرطان الأطفال 57357 بمناسبة يوم اليونسكو العالمي للشعر، وتكريم من العراق، والسودان، وجمعية "آفاق"، ومؤسسة دار التحرير، ومحافظة جنوب سيناء، وتكريم المهرجان الثقافي بالشارقة، ومجلة دير جيست، والمركز الكاثوليكي المصري للسينما، والمجمع العربي للموسيقى، وروتاري سقارة بنادي الجزيرة، وجريدة اليوم السابع ومجلة حريتي.

كما أشرفت إيناس عبد الدايم على العديد من الرسائل العلمية للحصول على درجة الدكتوراه والماجستير في الفنونبالعديد من الجامعات والمعاهد المصرية، وشاركت في إعداد المناهج الدراسية، وتولت رئاسة العديد من اللجان العلمية والفنية والثقافية بمصر والدول العربية.