السيرة الذاتية لوزير الثقافة

 إيناس عبد الدايم 

 

بدأت دراستها في سن مبكرة بكونسرفتوار القاهرة، وعُينت معيدة بقسم الفلوت بعد حصولها  على البكالوريوس بدرجة "امتياز" (1982)، ثـــم ســافرت في منحــــــة دراســــــية إلى فرنســا للدراســــــة بـ  École Normale de Musique de Paris(1983-1990) وحصلت على الجائزة الأولى"Flute Degré Supérieur"  في مسـابقةConcours Général de Musique et d'Art Dramatique  التي تنظمها جمعية "Association Léopold-Bellan" عام 1984. وحصلت من الإيكول نورمال على: دبلوم Diplôme Supérieur d’Exécution de Flûte عام 1985، ودبلوم Diplôme Supérieur de Musique de Chambre  عام 1986، ودبلوم Diplôme Supérieur de Concertiste de Musique de Chambre  عام 1988، وأخيراً عام 1989، دبلومDiplôme Supérieur de Concertiste de Flûte  والذي يعد أعلى مؤهل في تخصص "آلة الفلوت"، ولقد تم معادلة الشهادات السابقة بدرجتى الماجستير والدكتوراة من أكاديمية الفنون بمصر. وبعد عودتها من فرنسا عُينت مدرس بالكونسرفتوار في قسم آلات النفخ (1990) ثم أستاذ مساعد (1995) ثم أستاذ (2001). وعُينت رئيس قسم آلات النفخ والإيقاع (2002-2004)، بعدها شغلت منصب عميد الكونسرفتوار (2004-2010)، ثم نائب رئيس أكاديمية الفنون (2009-2012). وانضمت إلى أوركسترا القاهرة السيمفوني بدار الأوبرا المصرية كعازفة أولى للفلوت، ثم اختيرت مديراً لأوركسترا القاهرة السيمفوني (2003-2012)، وقامت ولأول مرة في مصر بتأسيس "فصل دراسي لتعليم آلة الفلوت" للأطفال في سن مبكرة من خلال مركز تنمية المواهب بدار الأوبرا (1999)، فضلا عن كونها المستشار الفني لجمعية النور والأمل للكفيفات (عمل تطوعي)، وشغلت منصب رئيس مجلس إدارة المركز الثقافي القومي (دار الأوبرا المصرية) (من عام 2012 حتى 2018). منذ يناير 2018، وهى وزير الثقافة المصرية.

قدمت إيناس عبد الدايم العديد من الحفلات الموسيقية في مناطق عديدة بفرنسا (نيس، كان، مارسيليا، مايان، باريس، تولوز، إكس آن بروفانس)، فضلا عن عدة حفلات مع أوركسترا اليونسكو الدولي بباريس وأوركسترا إكس آن بروفانس. كما قدمت حفلات صولو مع أوركسترا الكونسرفتوار وأوركسترا القاهرة السيمفوني، وفي عدة بلدان أوروبية وعربية مثل: تشيكوسلوفاكيا، إيطاليا، ألمانيا، أسبانيا، اليابان، الولايات المتحدة الأمريكية، إنجلترا، النمسا، بلجيكا، هولندا، كوريا الجنوبية، كوريا الشمالية، المغرب، تونس، الإمارات، اليونان، سوريا، الأردن، لبنان، الجزائر، عُمان، سويسرا، مناطق عديدة فى الصين، الإمارات العربية المتحدة (دبى، أبو ظبى، الشارقة). كما شاركت في العديد من البرامج الإذاعية الأوروبية كان من أهمها في Radio France بباريس، وعدة إذاعات وتلفزيونات عربية ومصرية.

قامت إيناس عبد الدايم بتمثيل مصر في العديد من المحافل والمهرجانات والمؤتمرات الثقافية والفنية الدولية الرسمية: مهرجان نانت للفنون بفرنسا (1995)، مهرجان أوركسترا البحر الأبيض المتوسط بمارسيليا (فرنسا) وكانت أول مصرية تشارك فى هذا المهرجان (1996)، مهرجان الرباط للفنون بالمغرب (2000)، مهرجان سالونيك للمرأة المبدعة في اليونان (2000)، رئيسة وفد أوركسترا الكونسرفتوار لآلات النفخ والإيقاع (2005) بمدينة مايان ومنظمة اليونسكو بفرنسا.

ووجهت إليها الدعوة كأستاذ زائر للمشاركة فى فصول امتياز في سوريا والأردن والجزائر، وكممتحن خارجى في الكويت والأردن وسوريا، فضلاً عن دعوة من المؤتمر العلمى للجامعات من الكويت وفنلندا. كما اشتركت في لجنة التحكيم النهائية لجائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب (نوفمبر 2013). واختيرت لعضوية: المجلس الأعلى للثقافة، ومجلس إدارة مركز الفنون التابع لمكتبة الإسكندرية (2013)، وتمثيل مصر في دورات المجمع العربي للموسيقى التابع لجامعة الدول العربية، وعضو لجنة تحكيم في ندوة وزارة البحث العلمي مع المجلس الثقافي البريطاني (2014) وكانت ضيف شرف مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية (في أربع دورات 2014-2017)، وكانت رئيس البعثة الفنية لاحتفالات وزارة الثقافة في البحرين، والمؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ، وفعاليات مهرجان التنوع الثقافي بفرنسا، واحتفالية ذكرى أم كلثوم باسبانيا بحضور الملكة الأم لأسبانيا، وفي فعاليات الصداقة المصرية المغربية بالمغرب، وأخيراً في احتفالات عام الثقافة المصرية الصينية في جمهورية مصر العربية والصين.

حصلت إيناس عبد الدايم على العديد من الجوائز المحلية والدولية، منها: الجائزة الأولى من اتحاد معاهد الموسيقى بفرنسا (1982)، وجائزة الإبداع بأكاديمية الفنون (وزارة الثقافة)، وجائزة أحسن عازفة بمهرجان كوريا الشمالية للفنون (1999)، وجائزة أبرز عشر نساء في مصر لهذا القرن (مارس 2000)، وجائزة الدولة التشجيعية في الفنون (2000)، ونالت جائزة الأم المثالية من دار الأوبرا (2013) ومن وزارة التضامن الاجتماعي (2014) ومن المركز الثقافي الكاثوليكي (2014). وفي الأعوام من 2012 إلى 2017 نالت تكريمات وشهادات تقدير عديدة منها: تكريم من سونج أيقوه سفير الصين بمصر باعتبارها أول رئيس امرأة لدار الأوبرا المصرية بعد الثورة وأفضل عازفة فلوت على مستوى العالم العربي، وتكريم من هيئة كير الدولية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وتكريم في يوم المرأة العُمانية عن مجمل أعمالها ومشوارها الفني والإداري باعتبارها ضمن أهم الشخصيات النسائية الفنية البارزة في مصر والوطن العربي، ونالت الدرع التذكاري لكلية التربية الأساسية بدولة الكويت، وكُرمت في فعاليات المؤتمر الأول للعلاقات الثقافية بين مصر وروسيا، ونالت شهادة تقدير من مؤسسة مستشفى سرطان الأطفال 57357 والمركز الثقافي الإيطالي بمناسبة يوم اليونسكو العالمي للشعر، ودرع المركز الثقافي المصري بفرنسا، وتكريم من العراق، والسودان، وجمعية "آفاق"، ومؤسسة دار التحرير، ودرع يوم السياحة العالمي من محافظة جنوب سيناء، وتكريم المهرجان الثقافي بالشارقة، ومجلةDie Zeit  ، والمركز الكاثوليكي المصري للسينما، والمجمع العربي للموسيقى، وروتاري سقارة بنادي الجزيرة، وجريدة اليوم السابع، ومجلة حريتي، ودرع محافظة شمال سيناء، ودرع أكاديمية الفنون، ودرع ملتقى المبدعين الدولي السادس. هذا بالإضافة إلى تكريم الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية في احتفالية "يوم المرأة المصرية" (2017).

كما أشرفت د. إيناس عبد الدايم على العديد من الرسائل العلمية للحصول على درجة الدكتوراه والماجستير في الفنون بالعديد من الجامعات والمعاهد المصرية، وشاركت في إعداد المناهج الدراسية، وتولت رئاسة العديد من اللجان العلمية والفنية والثقافية بمصر والدول العربية.