وزير الثقافة ورئيس الاوبرا افتتحا مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية الـ 28

الجمعة 01 نوفمبر, 2019

الابداع يتجلى فى ارقى صورة :
مهرجان الموسيقى العربية يتجاوز الحدود
وزير الثقافة ورئيس الاوبرا افتتحا مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية الـ 28
عبد الدايم : المهرجان جدار الصد لمحاولات التشويه الفنية والموسيقية ويتزامن مع ذكرى مرور 150 عاما على تأسيس اول اوبرا فى مصر والوطن العربى
منير من مسرح الاوبرا الكبير : تعيش وتسلم يا وطنى
مجدى صابر : الاوبرا تدعم الفن والابداع الجاد للحفاظ على الهوية

امسية جاوزت الحدود استحضرت الثقافة المصرية خلالها القيم الانسانية العليا المتمثلة فى الحق والخير والجمال وذلك خلال افتتاح الدورة 28 من مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية الذى اطلقت فعالياته الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة والدكتور مجدى صابر رئيس دار الاوبرا بحضور الفنانة جيهان مرسى مدير المهرجان والمؤتمر واحياها الملك محمد منير فى اولى مشاركاته بالمهرجان .
وخلال الافتتاح القت وزير الثقافة كلمة اكدت خلالها ان مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية ودار الاوبرا المصرية جدار الصد الاول لكل محاولات التشويه الفنية والموسيقية حيث تالق عمالقة الفن المصرى والعربى وزرعوا على مدار ثمانية وعشرين عاما زهور الطرب الاصيل فى بستان وطننا العربى من المحيط الى الخليج ، واشارت ان هذه الدورة تتزامن مع ذكرى مرور 150 عاما على تأسيس اول اوبرا فى مصر والوطن العربى حيث كانت الاوبرا الخديوية منارة للفنون الجادة على مدار عقود طويلة وعكست ريادة مصر الفنية والثقافية والحضارية الامر الذى اهل دار الاوبرا المصرية ان تكون مركزا للاشعاع الثقافى والفنى والحارس الامين على تراث وهوية الموسيقى والاغنية العربية ، واضافت ان سحر وقوة الموسيقى وفعالياتها احدى الاسباب التى قام عليها مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية وهو ما مكنه من المواصلة ومواكبة ما تشهده الساحة الفنية من تطور فالموسيقى اسمى من ان تكون اداة للترفيه فقط بل وسيلة لتطهير النفس كما تعد احد اهم الاسلحة واسرعها فى دحر التطرف وتقويم السلوك والارتقاء بالذوق العام ، ووجهت التحية لاسم الراحلة العظيمة الدكتورة رتيبة الحفنى مؤسسة المهرجان والتى ستظل ذكراها خالدة كما قدمت الشكر لكل المشاركين فى المهرجان من فنانين وباحثين ، واختتمت كلمتها بـ عاشت مصر وعاش وطننا العربى .
كما كرمت وزير الثقافة الكينج محمد منير الذى تسلم منها اوسكار المهرجان بعد ان قدم اولى فقراته الفنية واكد اعتزازه بالظهور لاول مرة بمهرجان الموسيقى العربية ووصفه باحد المع المحافل الفنية فى العالم ، مشيرا الى الفخر بتاريخه الفنى الذى امتد لاكثر من ٤٠ عام ونجح خلاله بالمشاركة فى تجديد الاغنية العربية ، وتمنى دوام الازدهار للوطن .
كما اهدت وزير الثقافة دروع المهرجان التذكارية لـ ١١ شخصية اخرى ساهمت فى اثراء ساحات الابداع تكريما لهم وهم الشاعر الكبير فاروق جويدة ، الموسيقار البحرينى وحيد الخان ، المطربة ريهام عبد الحكيم ، المطربة مى فاروق ، الشاعر والكاتب العراقى كريم عودة ، الموسيقار عمرو إسماعيل ، المايسترو عادل اسكندر ، عازف الكمان محب فؤاد مهنى ، عازف الايقاع الدكتور هشام العربى ، الباحثة سلوى الشوان وفنان الخط العربى حمدى زايد.
من جانبه قال رئيس الاوبرا ان مهرجان الموسيقى العربية حدثاً كبيراً بدأ رحلة الابداع على يد اهم رموز الموسيقى والغناء فى العالم وهى الراحلة الكبيرة الدكتورة رتيبة الحفنى وبعد سنوات من العمل الشاق والابداع اصبح اهم جسر ثقافى غنائى يربط بين شعوب المنطقة وينقل للاجيال الجديدة تراثهم وهويتهم الثقافية ، واضاف ان المهرجان علامة ابداعية مصرية بارزة شديدة الخصوصية نبرهن من خلاله للعالم اجمع على ان بلدنا مصر هى منارة الثقافة والفنون وستظل الام الحاضنة التى تفتح ذراعيها لكل المبدعين والمثقفين من مختلف البلدان والمجتمعات ، واشار ان التواجد العربى الكبير والمشرف بالفعاليات يؤكد للعالم ان مصرنا هى نقطة الالتقاء التى تتوحد عندها صفوف الشعوب العربية وتمثل عصب الوطن العربى باكمله على الصعيد السياسى والثقافى والفنى ، واوضح ان الاوبرا المصرية حريصة على دعم الفن والابداع الجاد للحفاظ على هويتنا الثقافية والفنية امام العالم .
واكدت مدير المهرجان والمؤتمر ريادة مصر الحضارية على مر العصور وقالت ان مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية أحد الأحداث الثقافية والفنية الهامة التي تضعها الدولة المصرية ضمن أجندتها لتؤكد للجميع دعمها للفنون الراقية والجادة وأن الدولة المصرية دائماً ما تعطي أولوياتها لكل ما يخدم الإنسانية ، مشيرة الى اهتمام فناني مصر والعالم العربي بالمشاركة فى فعالياته تدعو للثقة فى المستقبل أفضل للغناء الهادف.
وكانت الامسية قد بدات فى ساحة الاوبرا الخارجية حيث شهدت وزير الثقافة مع الجمهور عرضا لكورال اطفال مركز تنمية المواهب بقيادة الوكتور محمد عبد الستار ، بعدها افتتحت معرض فنان الخط العربى المكرم حمدى زيد ، وبداخل مسرح الاوبرا الكبير انصهر الجمهور مع صوت محمد منير لتولد حالة ابداعية متميزة حيث تغنى ب يا ليلة عودى تانى ، الرزق على الله ، شئ من بعيد نادانى ، غريبة ، اهل العرب والطرب يا سمرا ، يا لالالى ، شمس المغيب ، حبنا الكبير التى تضمنت عبارة تعيش وتسلم يا وطنى واختتم الحفل باداء السلام الوطنى بمشاركة الجمهور .
اثبت الحفل الذى اخرجه مهدى السيد تطور امكانات الاوبرا التقنية والبشرية حيث لفت الانتباه التصميم الجذاب للعناصر التقنية من ديكور واضاءة وصوت للمهندسين محمود حجاج ، ياسر شعلان ، محمود عبد اللطيف .