وزير الثقافة بالعلم والثقافة نقهر التخلف والارهاب

الثلاثاء 08 أغسطس, 2017

قال الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة" سعيد باقامة معرض كتاب شبين الكوم للعام الثالث على التوالي، وسعيد أيضا بالاقبال الجماهيري الكبير على أجنحة المعرض  والذي ظهر من خلال نفاذ كتب واصدارات المركز القومي للترجمة وبعض اصدارات الهيئة المصرية العامة للكتاب، وكذلك الإقبال على الانشطة الموازية للمعرض"

جاء ذلك، صباح اليوم الثلاثاء، خلال حفل ختام معرض شبين الكوم الثالث للكتاب بالاستاد الرياضي، بحضور الدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية، والدكتور معوض الخولي رئيس جامعة المنوفية، والدكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب.

وأوضح وزير الثقافة، أن وزارة الثقافة تمتلك منفذ لبيع اصداراتها بكلية الهندسة بمنوف، ونحتاج إلى منفذ أخر بالحرم الجامعي بشبين الكوم، لان مهمتنا أن تكون أحدث الإصدارات متاحة لأبنائنا الطلاب في الأقاليم، تحقيقا لمبدأ العدالة الثقافية التي تتبناها وزارة الثقافة.

وأضاف وزير الثقافة، أن بالعلم والفكر والثقافة نقهر التخلف والظلاميين والإرهابيين، وتمنى أن يأتي اليوم الذي نرى فيه معرضا للكتاب ليس فقط في كل مركز أو مدينة، وإنما في كل قرية وكل نجع.

من جانبه، قال الدكتور هشام عبد الباسط أن مصر تحتاج إلى الثقافة في كل ربوعها، والمنوفيه لها تاريخ كبير في الثقافة والفنون والآداب، حيث قدمت العدين من المفكرين والأدباء للحركة الثقافية المصرية والعربية.

وأضاف محافظ المنوفية، أن اليوم نختتم فعاليات معرض شبين الكوم الثالث للكتاب، الذي يؤكد في كل دورة حب وشغب أهل المنوفية للثقافة والفنون.

وتمنى  الدكتور معوض الخولي، أن يكون المعرض القادم داخل جامعة المنوفية، وأن يكون هنالك منفذا دائما لبيع أحدث إصدارات، وأشار أن الدولة المصرية في أمس الحاجة للثقافة الوسطية.

فيما اعتبر الدكتور هيثم الحاج علي، أن معرض شبين الكوم يعد واحدا من أنجح المعارض الدورية التي تنظمها الهيئة في المحافظات، وهذا ما تؤكده مؤشرات ونسب الإقبال على شراء الكتب في الدورتين السابقتين وفي الدورة الحالية، والتي تؤكد أيضا على أنه سيستمر إلى دورات عديدة قادمة.

وأوضح الحاج علي، أن الهيئة في العام الماضي، نظمت 100 معرض على مستوى الجمهورية، وهذا العام وصلنا إلى 52 معرضا ومازال أمامنا الكثير لنقدمه للجمهور ولمحبي الثقافة.

وفي نهاية حفل الختام، تبادل وزير الثقافة ومحافظة المنوفية الدروع، ثم كرما كل من، اسم الراحل المترجم طللعت الشايب تسلمته ابنه منى الشايب، أسم الشاعر الراحل شريف رزق.

كما حضر حفل الختام كل من، الدكتور انور مغيث رئيس المركز القومي للترجمة، والشاعر أشرف عامر القائم بأعمال رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة.