بعد موافقة رئيس الوزراء عبد الدايم ترأس إجتماع الأعلى للثقافة الـ ٦٤ للتصويت على جوائز الدولة

الجمعة 12 يونيو, 2020

بعد موافقة رئيس الوزراءالدولة

عبد الدايم ترأس إجتماع الأعلى للثقافة الـ ٦٤  للتصويت على جوائز 

 

تأكيدا على ما توليه الدولة من إهتمام ورعاية للفنون والآداب٬ واستمرارا لجهودها في إثراء الفكر والوعي والوجدان خاصة خلال أزمة جائحة كوفيد ـ 19 ، وتأكيدا علي ما تُمثله جوائز الدولة المصرية في الفنون والآداب والعلوم الإجتماعية من قيمة أدبية وثقافية كبيرة على مستوى مصر والعالم العربي ، وافق الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء على أن يعقد المجلس الأعلى للثقافة إجتماعه الرابع والستين المُخصص للتصويت على منح  جوائز الدولة هذا العام برئاسة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة وبأمانة الدكتور هشام عزمي أمين عام المجلس الأعلى للثقافة وذلك في الثانية عشر ظهر السبت 20 يونيو 2020  بالمسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية.

يأتي  إنعقاد هذا الإجتماع  بدار الأوبرا في إطار مجموعة من الإجراءات والتدابير الإحترازية التي  اتخذتها وزارة الثقافة مُمثلة في المجلس الأعلى للثقافة وبالتنسيق مع دار الأوبرا ضمانا لتحقيق أقصى درجات الوقاية للحضور من أعضاء المجلس في ظل الظروف التي تمر بها البلاد حاليا بسبب فيروس كورونا كما أن حضور الإجتماع  سيكون قاصرا على أعضاء المجلس الذين يحق لهم التصويت لإختيار الفائزين بجوائز الدولة والبالغ عددهم 36 عضوا.

وقد اتخذت وزارة الثقافة كافة الإجراءات الإحترازية اللآزمة من تعقيم وتدابير وقائية فضلا عن مراعاة مسافات التباعد الإجتماعي فيما يتعلق بتنظيم جلوس أعضاء المجلس من كافة الإتجاهات.

وسوف يُخصص الإجتماع في الأساس للتصويت على منح جوائز الدولة المختلفة ـ النيل، التقديرية، التفوق في المجالات الثلاثة الرئيسية: الفنون والآداب والعلوم الإجتماعية من واقع الأسماء التي تم ترشيحها من قبل لجان الفحص والتي عملت على مدى الأشهر الماضية بالإضافة إلى إعتماد الترشيحات الخاصة بجوائز الدولة التشجيعية والتي أقرتها لجان الفحص الخاصة بها في الفروع الُمعلن عنها.

بجانب  إقرار باقي أبواب اللائحة التي لم يتم عرضها على المجلس خلال إجتماعه الأخير والذي شهد إعتماد إعادة هيكلة وتطويراللجان الدائمة للمجلس الأعلى للثقافة.

 ويعقب الإجتماع إلقاء وزيرة الثقافة لبيان إعلان نتائج جوائزالدولة بحضور الأمين العام للمجلس والذي سيتم نقله عبر بث مباشر من خلال قناة وزارة الثقافة علي اليوتيوب وتوزيعه علي مختلف وسائل الإعلام