النمنم و البديوي يشهدان انطلاق مشروع تنمية جنوب الوادي بالمنيا

الثلاثاء 10 أكتوبر, 2017
  • ومتدربات قري دلجا ودير أبو حنس والكرم يتفاعلن مع الورش

شهد الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافية، واللواء عصام البديوي محافظ المنيا، ظهر اليوم الثلاثاء، فعاليات اطلاق مشروع تنمية جنوب الوادي، والذي تنظمه وزارة الثقافة ممثلة في قطاع صندوق التنمية الثقافية برئاسة الدكتور أحمد عواض، وبالإشتراك مع عدد من قطاعات وزارة الثقافة، وبالتعاون مع محافظة المنيا، وزارات التربية والتعليم، والشباب والرياضة، والتضامن الإجتماعي، والمجلس القومي للمرأة.
بدأت الفعاليات، بتفقد الورش التدريبية التي ينظمها قطاع صندوق التنمية الثقافية، لحرف الجريد، النحاس، الخيامية، لمتدربات قري دلجا، دير أبو حنس، الكرم، وهى القرى الثلاثة الأولى المستهدفة من مشروع تنمية جنوب الوادي في خطوته الأولى.


وعبر وزير الثقافة، عن سعادته ببدء المشروع، والجدية الواضحة على المتدربات، كذلك بالطاقة الإيجابية الموجودة في المكان، وحالة الحب بين جميع المتواجدين، متمنيا استمرار المشروع بنفس الحماس في بقية القرى المستهدفة من المشروع، مثنيا علي فريق قطاع صندوق التنمية الثقافية والجهد الكبير المبذول خلال اقامة فعاليات المشروع.
من جانبه، اشاد اللواء عصام البديوي، بما قدمه صندوق التنمية الثقافية من تعاون كبير خلال البدء في مشروع تنمية جنوب الوادي، مثنيا على تعاون بقية الجهات المشاركة، مشيرا إلى أن محافظة المنيا ستقدم كافة الإمكانات لإنجاح المشروع، وقدم البديوي، الشكر لوزير الثقافة وقطاع صندوق التنمية الثقافية علي الجهود المبذولة، وقال إن هدفنا أن تصبح مصر أجمل وأكبر، مشيرا إلى استمرار الفعاليات لمشروع تنمية جنوب الوادي، وانتقاله بعد انتهاء التدريبات إلى قرى أخرى. 
بدأت فعاليات اليوم من الثامنة صباحا، باستقبال المتدربات من قري دلجا، دير ابو حنس، الكرم، بمقر المجلس القومي للمرأة بمحافظة المنيا، وعددهم حوالي 85 متدربة، على الحرف التراثية من جريد، خيامية، نحاس، حيث كان في استقبالهم الدكتور أحمد عواض، الدكتور ايزيس حافظ ممثلة المجلس القومي للمرأة بالقاهرة، الدكتورة نجاح التلاوي مقررة المجلس القومي للمرأة بالمنيا، أميرة عبد الفتاح مدير إدارة شئون المرأة بمحافظة المنيا، وقيادات المحافظة والوزارات المشاركة بالمشروع
وخلال الجلسة التي سبقت الورش التدريبية مع المتدربات، أكد الدكتور أحمد عواض أن مشروع تنمية جنوب الوادي جهد مشترك بين العديد من الشركاء، مشيرا إلى أن المرأة هي مفتاح التنمية، وأضاف عواض خلال كلمته للمتدربات أن الهدف من برنامج تنمية جنوب الوادي الإستفادة الكاملة من الورش واكتساب حرفة، وعبر عن سعادته ببدء الحلم الذي تم التجهيز له علي مدار شهرين، وأن المستهدف الوصول إلى 11 قرية بمحافظة المنيا.
ومن جانبها قالت الدكتورة نجاح نجيب التلاوي إننا نبدأ تجربة نضع فيها كل طاقاتنا الإيجابية، متمنية أن يكون هذا التدريب بداية مشروع لكل متدربة من القرى الثلاث، وأن تتم الاستفادة من مجموعة التدريب التي وفرها قطاع صندوق التنمية الثقافية، وأشارت خلال كلمتها أن هؤلاء السيدات والفتيات سيكن النواة التي تقوم بتدريب بقية سيدات القرية.
وأكدت إيزيس حافظ علي ضرورة الحفاظ علي وطننا، مؤكدة أن السيدات قويات في إدارة البيوت بعقولهن، مقدمة الشكر لقطاع صندوق التنمية الثقافية علي المجهودات التي بذلها طوال الفترة الماضية، وتوفير المدربين والخامات للورش.
ونقلت أميرة عبد الفتاح ، تحيات محافظ المنيا، وأشارت لعدد من الأنشطة التي تقوم بها المحافظة بالقري المستهدفة، وأكدت أن محافظ المنيا يتابع المشروع بشكل دائم، وأن هذه التجربة ستكون نموذج يعمم علي مستوي المحافظة 
أعقب ذلك بدء الورش، وتقسيم المتدربات لمجموعات، بواقع مجموعة لكل حرفة، تضم كل مجموعة متدربات من القري الثلاث، كما أقيمت أيضا ورشة تنمية بشرية، شهدت تفاعلا كبيرا من المتدربات، واختتم اليوم الأول بإقامة حفل فني لفرقة التنورة التراثية بقاعة المؤتمرات الكبري بجامعة المنيا، حضره محافظ المنيا، رئيس جامعة المنيا، القيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة، وجمع فقير من أهالي المحافظة بالاضافة للمتدربات.