وزيرة
الأربعاء 25 نوفمبر, 2020

وزيرة الثقافة تعيد افتتاح متحف الفن الحديث بعد تطويره وتقرر استقباله الجمهور مجانا حتى نهاية ديسمبر المقبل

وزيرة الثقافة تعيد افتتاح متحف الفن الحديث بعد تطويره وتقرر استقباله الجمهور مجانا حتى نهاية ديسمبر المقبل عبد الدايم: ضرورة تعظيم الاستفادة من دور المتاحف في ترسيخ الهوية الوطنية وتوثيق الذاكرة الجمعية للفنون والتراث افتتحت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة متحف الفن المصري الحديث بعد اعادة تطويره وتحديث سيناريو العرض المتحفي بحضور الدكتور خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية، الدكتور هشام عزمي أمين عام المجلس الاعلى للثقافة الدكتور مجدي صابر رئيس دار الاوبرا المصرية، الدكتور الدكتورة سعاد شوقي رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية وعدد من الفنانين والإعلاميين. قالت عبد الدايم إن اعادة افتتاح متحف الفن المصري الحديث باعتباره احد اهم المتاحف في الوطن العربي بعد تطويره وتحديث سيناريو عرض مقتنياته يأتي انطلاقاً من أهمية وقيمة الفنون وتأثيرها الإيجابي على بناء الشخصية المصرية ، وأضافت أن المتاحف تلعب دورا هاما فى توثيق وصون ذاكرة المجتمعات والهوية التراثية، وأشارت أن سيناريو العرض يضم مقتنيات تقدم صورة بانورامية للأعمال الإبداعية منذ بدايات القرن العشرين ، كما قررت فتح ابوابه للجمهور بالمجان حتى نهاية شهر ديسمبر المقبل ودعت كافة فئات المجتمع المصري لزيارة المتحف بعد تطويره للاستفادة مما يعرضه من كنوز فنية. من جانبه قال الدكتور خالد سرور إن إعادة افتتاح المتحف يُمثل حدثاً بارزاً يحمل في طياته رسالة تنويرية ملهمة تؤك ريادة مصر الحضارية، ليسجل هذا المتحف مجداً جديدا في سجلات الفن التشكيلي المصري ومبدعيه مشيرا أن سيناريو العرض يضم اعمال فنانين ما بين عامي ١٨٨٧ وحتى عام ١٩٧٥ إلى جانب اعمال الفنانين المعاصرين واوضح أن المتحف يستعيد كامل مساحته التي أُغلقت منذ 2010 بعد أن تم افتتاحه جزئياً في 2014 ثم غلقه مرة أخرى . يذكر أن المتحف يقع داخل حرم ساحة دار الأوبرا المصرية، ويُعد من أهم وأبرز المتاحف في مصر، ويضم أعمالاً فنية متميزة من مختلف الأجيال والحقب الزمنية، حيث تعود الفكرة لإنشاء متحف يضم روائع الفنون إلى عام 1927 بعدما نجح محمود خليل فى إقناع السراى بإصدار مرسوم ملكي بتشكيل لجنة استشارية لرعاية الفنون الجميلة، حيث أوصت اللجنة بإنشاء متحف الفن الحديث بالقاهرة، حيث يضم مقتنيات وزارة المعارف مما تقتنيه من صالون القاهرة السنوي، الذي تنظمه جمعية محبي الفنون الجميلة، وفي نفس العام تم تجميع الأعمال في قاعة صغيرة بمقر جمعية محبي الفنون الجميلة بشارع الجمهورية حالياً، ثم انتقلت إلى موقع متحف الشمع الذي أنشأه فؤاد عبد الملك سكرتير جمعية محبي الفنون الجميلة، ليصبح أول مبنى يحمل أسم متحف الفن الحديث بمصر. ثم نقلت وزارة المعارف المتحف (حيث كان يتبعها قبل إنشاء وزارة للثقافة) إلى مقر آخر في شارع البستان، وذلك في فبراير 1963، ثم انتقل المتحف بعد ذلك إلى قصر الكونت "زغيب" بجوار قصر هدى شعراوي في شارع قصر النيل، وشغل المتحف 44 غرفة من القصر، بالإضافة إلى المدخل والممرات، وفي نفس العام أُغلق المتحف حيث تم هدم مبناه العريق والمكتبة الملحقة به، وفي عام 1966 انتقلت المجموعة المصرية من مقتنيات المتحف إلى مقر مؤقت في فيلا إسماعيل أبو الفتوح بميدان فيني بالدقي، بينما انتقلت أعمال الأجانب إلى متحف الجزيرة للفنون، وفي عام 1983 تم تخصيص سراي 4 فى ساحة الأوبرا الجديدة لتكون مقراً جديداً ودائماً لمتحف الفن الحديث وهو المقر الحالي كأحد منابر الفنون والتنوير التابعة لوزارة الثقافة ممثلة في قطاع الفنون التشكيلية. يذكر أن أهم ما شملته أعمال تطوير المتحف تمثلت في تحديث منظومة الأمن والمراقبة، وكذا أعمال التوصيف والتسجيل الدقيق دفترياً وإلكترونياً، أنظمة الكهرباء، بجانب سيناريو العرض المتحفي الذي أشرفت عليه لجنة متخصصة برئاسة الدكتور حمدي عبد الله ضمت نخبة من الأساتذة والفنانين ليُشكل بحق سجلاً بصرياً لتاريخ الحركة التشكيلية المصرية الرائدة.

إقرأ المزيد
*
الأربعاء 25 نوفمبر, 2020

* مصر تستعرض إسهاماتها الثقافية في الندوة الدولية لمنظمة العالم الإسلامي »الإيسيسكو«

بمشاركة 11 دولة عربية وإسلامية * مصر تستعرض إسهاماتها الثقافية في الندوة الدولية لمنظمة العالم الإسلامي »الإيسيسكو« * عبد الدايم: مصر نموذجاً لدمج الحضارات والثقافات على مر العصور * مدير منظمة الإيسيسكو يشيد بجهود مصر في الحفاظ على الهوية والتراث الإسلامي والتوعية بالموروث الحضاري شاركت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ممثلةً عن مصر في فعاليات الندوة الدولية لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة »الإيسيسكو« بعنوان "إسهام الفن الإسلامي في بناء الحضارة الإنسانية ونشر قيم السلم"، والتي أقيمت افتراضياً "أون لاين" الأربعاء 25 نوفمبر الجاري، بمشاركة 11 دولة عربية وإسلامية. أكدت عبد الدايم في كلمتها بأن الفن الإسلامي بكافة صوره في مصر ومعظم دولنا الإسلامية لعب دوراً مهماً في تنمية المجتمعات من خلال تحفيز قدرات البحث والفكر لدى الأفراد وهو ما أسهم في تجديد وتطوير أساليب الحياة، وأشارت بأن مصر تُعد نموذجا لدمج الحضارات والثقافات منذ بزوغ فجر التاريخ بداية من العصر الفرعوني ثم القبطي والإسلامي وصولاً إلى عصر النهضة والعصر الحديث، وعلى مر العصور تمكن الفن الإسلامي في بناء الحضارة الإنسانية التي تُعد إحدى صور نشر قيم السلم والمحبة بين البشر ومن أهم ما يميز الفن الإسلامي في مصر أنه لا يرتكز على نمط بعينه إنما يُعتبر فناً حضارياً متميزاً بالتعدد والتنوع في الفنون والعمارة. واستعرضت عبد الدايم العديد من جهود وزارة الثقافة ممثلة في عدد من قطاعاتها في الحفاظ على الموروثات الثقافية والحضارية ودورها في الحفاظ على هوية التراث العربي والإسلامي كميراث للإنسانية بوجه عام، حيث أوضحت بأن مصر تمتلك جهاز التنسيق الحضاري التابع لوزارة الثقافة الذي يعنى بحماية هذا الطراز المعماري المميز والذي يُسهم في إبراز قيمة الفن الإسلامي وتأثيره على الثقافة البصرية للمواطن المصري بصفة خاصة وعلى البشر بصفة عامة، وذلك من خلال إنشاء السجل القومي للمباني ذات الطراز المعماري المتميز، وإطلاق العديد من المشروعات والمبادرات والمسابقات التي تهدف إلى إعادة إحياء المدن والأماكن والشوارع التاريخية بهدف توثيق هذه الأماكن وتنمية وتنشيط الذاكرة المعرفية والإبداعية بتراثنا العربي والإسلامي. كما أوضحت جهود وزارة الثقافة المصرية من خلال برامجها التنفيذية ومجموعة من الإجراءات للحفاظ على هذا التراث بكافة صوره لحمايته من الاندثار وإعادة إحيائه والمتمثل في برنامج دعم الصناعات الثقافية والتي تهدف من خلاله إلى تحقيق تنمية ثقافية مستدامة في جميع مجالات صناعة الثقافة والفنون والاسترشاد بها في مجالات العمارة والتصميمات الخارجية والداخلية للمباني والمنشآت وإعادة إحياء الحرف التراثية، كصناعات مساهمة في تنمية ودعم الاقتصاد المصري، حيث تم إطلاق مبادرة "صنايعية مصر" في 15 يوليو 2019 ضمن المبادرة التي أطلقتها الدولة للتدريب المهني والحرفي وتشجيع المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وتنظيم الوزارة العديد من المعارض الخاصة بالحرف التراثية التي تتميز بطابعها الإسلامي من زخارف وفنون وأعمال نحتية، والنقش والأركيت على النحاس ومن ثم المشاركة بها في المعارض الدولي، كما أكدت نجاح وزارة الثقافة في استرداد أربعة مخطوطات تاريخية تعود إلى العصر الإسلامي قبل بيعها بالمزادات العلنية خارج جمهورية مصر العربية، واستعادة الجزء السادس عشر من مخطوطة الربعة القرآنية الخاصة بالسلطان قانصوة الغوري " 1446 - 1516 " ) وجميعها مخطوطات ذات قيمة ثقافية ومعرفية ومادية لا تقدر بثمن. ولفتت إلى أنه في ضوء إستراتيجية وزارة الثقافة الهادفة إلى إعلاء قيمة الفنون بما تحمله من معان سامية تهدف إلى دعم قيم التسامح والمحبة بين البشر وتواصل حوار الثقافات الذي لا ينقطع استضافت جمهورية مصر العربية المهرجان الثقافي والفني الأول لمنظمة التعاون الإسلامي والذي أقيم تحت شعار " أمة واحدة وثقافات متعددة " " فلسطين في القلب " في فبراير 2019، شارك خلاله ثماني عشرة دولة حيث حلت عليه تنزانيا ضيف شرف، واضافت كيفية اتخاذ وزارة الثقافة من الفنون وسيلة لمواجهة التطرف الفكري والتأثير في سلوك الفرد لينعكس على سلوك المجتمع، ويظهر ذلك من خلال برامجها، فإن الدولة المصرية ممثلة في وزارة الثقافة تحرص على الاحتفال السنوي بليالي شهر رمضان الكريم في المناطق الأثرية والتاريخية التي تحمل الطابع الإسلامي مثل سور القاهرة الشمالي بالقاهرة الفاطمية، وتقديم العديد من الفنون الأدائية التي تحمل الطابع الروحاني والإسلامي، بالإضافة إلى تقديم المهرجانات التي تبرز السلام والتعايش مثل مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية، إضافة إلى معارض الكتاب التي تقام بعدد من الكنائس المصرية والتي تضم مجموعة من أمهات الكتب الإسلامية التي تؤكد على احترام الآخر بغض النظر عن العرق أو الدين وتتيح حرية الرأي والتعبير في إطار احترام الأديان بقيمها السامية من المحبة والتآخي بين البشر، كما تحرص وزارة الثقافة على دعم وإحياء فنون الخط العربي والذي تميزت به الحقبة الإسلامية حيث اهتمت بفن خط النسخ، وذلك من خلال ملتقى الخط العربي والذي يقام في ديسمبر من كل عام للاحتفاء بهذا الفن التاريخي، كما استعرض أهم المشروعات والمبادرات الثقافية التي تعزز القيم الإيجابية داخل المجتمع ومكافحة التطرف الفكري أهمها الدمج الثقافي لأبناء المناطق الحدودية، ملتقى المرأة الحدودية، مسرح المواجهة والتجوال، إصدارات وزارة الثقافة من الكتب والسلاسل الثقافية، وفي نهاية كلمتها أكدت عبد الدايم على دور الفنون عموماً والفنون الإسلامية بوجه خاص في التأثير على بناء المجتمعات السليمة التي تعمل على قبول الاختلاف وتوحيد الاتجاهات نحو نشر قيم السلم والتواصل بلغة تفاهم بين شعوبنا. كما أشاد الدكتور سالم بن محمد المالك مدير منظمة الإيسيسكو بتجربة مصر في الحفاظ على الهوية الموروثات الإسلامية ، مؤكداً بأن مصر ستظل ملتقى الحضارات ومهد الإنسانية والثقافات وأشاد بمجهودات الدولة المصرية ممثلة في وزارة الثقافة في الحفاظ على هذا التراث وتوعية الشباب بقيمته الهائلة، مؤكداً بأن مصر ستظل قلب العالم الإسلامي النابض بمقومات ومفاهيم الإنسانية بما تمتلكه من تعددية وتنوع ثقافي وفني مشيداً بالدور الريادي الذي تلعبه المشروعات الثقافية المصرية لحفظ التراث الإسلامي من الاندثار.

إقرأ المزيد
عقدت
الإثنين 23 نوفمبر, 2020

عقدت اللجنة الإدارية العليا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب اجتماعها الأول برئاسة الأستاذة الدكتورة/ إيناس عبد الدايم وزير الثقافة

بيان صحفي اللجنة الإدارية العليا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ عقدت اللجنة الإدارية العليا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب اجتماعها الأول برئاسة الأستاذة الدكتورة/ إيناس عبد الدايم وزير الثقافة ، وناقشت المستجدات المطروحة على مستوى العالم وتطورات جائحة كورونا وأثرها على خريطة معارض الكتب في العالم ؛ الأمر الذي أدى إلى إلغاء أو إرجاء المعارض الدولية المزمع إقامتها في الفترة المقبلة ، كما نوقش أيضاً مشاركات المؤسسات الدولية والناشرين العرب والأجانب . مما يتوقع معه صعوبة التنقل بين الدول وبخاصة في فصل الشتاء ، الأمر الذي قد يؤثر على المشاركات الخارجية في المعرض . وحرصاً من اللجنة على إقامة المعرض باعتباره حدثاً ثقافياً دولياً بارزاً وعلى خروجه بالصورة المشرفة التي نأملها ودعماً لصناعة النشر والكتاب ، وبعد مناقشة كل الأطراف المعنية ؛ فقد قررت اللجنة تأجيل موعد المعرض لهذا العام ليكون موعده المقترح الأربعاء 30 / 6 / 2021 وتستمر إقامته حتى الخميس 15 / 7 / 2021 بزيادة أربعة أيام عن المعتاد . ونظرًا للظروف ذاتها فقد تم التنسيق بين الجانبين المصري واليوناني على تأجيل مشاركة اليونان بوصفها ضيف شرف المعرض للدورة التالية لهذه الدورة حرصاً من الجانبين على أن تكون المشاركة الفعالة دالة على عمق العلاقات التاريخية والثقافية بين مصر واليونان . وسوف تبدأ كل من اللجنة الإدارية العليا واللجنة الاستشارية العليا في عقد اجتماعاتها بصورة دورية لإعداد الخطط التنفيذية لإقامة المعرض مراعية ما يطرأ من مستجدات . حفظ الله مصر وشعبها

إقرأ المزيد
عبد
الأحد 22 نوفمبر, 2020

عبد الدايم تتابع فعاليات القوافل الثقافية بوديان سيناء

عبد الدايم تتابع فعاليات القوافل الثقافية بوديان سيناءوزيرة الثقافة: قوافل الوديان تستكمل مشروع أهل مصر لاكتشاف ودعم مواهب أبناء المناطق الحدودية.تابعت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة فعاليات القوافل الثقافية التي تنظمها الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الدكتور احمد عواض إلى المناطق الحدودية ووديان سيناء والتي كان أخرها بوديان أبو زنيمة في جنوب سيناء.قالت عبد الدايم مشروع قوافل الوديان يهدف إلى تحقيق العدالة الثقافية ودعم المواطنة بين أفراد المجتمع وأضافت أن قوافل الوديان تستكمل أنشطة وفعاليات مشروع أهل مصر الذي تنظمه الهيئة لدمج أطفال المناطق الحدودية كأحد محاور عمل الوزارة لنشر الثقافة على كل شبر من ارض مصر كما تهدف إلى اكتشاف ودعم مواهب أبناء المناطق الحدودية وتقديمها للمجتمع من خلال الورش المتخصصة التى تُنظم بمشاركة عدد من المتخصصين في كافة الفنون مؤكدة على أن المجتمع المصري ثري بالمواهب في كافة المجالات الابداعية.يذكر أن القافلة الخامسة من مشروع قوافل الوديان نظمت بوادي سرابيط الخادم بأبي زنيمة وتضمنت معرضا نتاج ورش الأطفال في الفنون التشكيلية وإعادة تدوير خامات البيئة المستهلكة وورش موسيقى وغناء وأخرى للشعر والإلقاء, بالإضافة إلى ورش المرأة في فن التطريز السيناوي ومفارش النول وأشغال الحلي والخرز وشارك فيها 125 طفلًا, من ضمنهم 70 فتاة وسيدة من أبناء الوديان .

إقرأ المزيد
وزيرة
السبت 21 نوفمبر, 2020

وزيرة الثقافة تفتتح معرض المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بنادي الجزيرة

وزيرة الثقافة تفتتح معرض المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بنادي الجزيرةعبد الديم: المشروعات الصغيرة احد محاور التنمية المستدامة للدولةافتتحت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة صباح اليوم السبت معرض المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بنادى الجزيرة الذي ينظمه روتاري القاهرة بحضور اسامة الاحمر محافظ المنطقة الروتارية والمهندس عمرو جزارين رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة وعدد كبير من أعضاء الروتاري .قالت عبد الدايم إن الحرف والصناعات اليدوية إلى جانب الصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر أحد المجالات التي توليها الدولة اهتمام خاصا لانها تمثل محورا هاما من محاور التنمية المستدامة رؤية مصر ٢٠٣٠ واضافت أن التعاون بين مؤسسات الدولة والمجتمع المدني يحقق خطط الدولة الهادفة إلى خلق فرص عمل وتحسين دخل المواطن وأكدت أن تنمية وحفظ الصناعات اليدوية والتراثية هو احد محاور عمل وزارة الثقافة واشادت بمستوى المعروضات المصنوعة بأيدي وخامات مصرية مشيرة ان المعرض احد وسائل دعم الصناعات التراثية واليدوبة.يذكر أن المعرض يضم ١٢٠ عارضا لمنتجات يدوية " مشغولات يدوية، نسيج، سجاد، فخار، طرق على النحاس، حلي، حرق على الجلود، زجاج معشق "من نتاج ورش مؤسسات المجتمع المدني بمحافظات اسوان، النوبة، الاقصر، وعدد من محافظات الصعيد ويستمر حتى التاسعة مساء اليوم.

إقرأ المزيد
وزيرة
الأربعاء 18 نوفمبر, 2020

وزيرة الثقافة تفتتح معرض الأوبرا الأول للكتاب

بمشاركة ٣٢ دار نشر : وزيرة الثقافة تفتتح معرض الأوبرا الأول للكتاب  عبد الدايم : معرض الأوبرا الأول للكتاب يثرى منظومة الخدمة الثقافية لأبناء الوطن ويهدف إلي مساندة ودعم  حركة النشر وصناعة الكتاب لأول مرة بالأوبرا تفتتح الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة معرض الأوبرا الأول للكتاب والمقام بساحة مركز الهناجر للفنون وتُنظمه الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج بالتعاون مع عدد من قطاعات الوزارة وذلك في السادسة مساء الخميس 19 نوفمبر بساحة الأوبرا الخارجية . قالت عبد الدايم إن معرض الأوبرا الأول للكتاب يأتي في إطار إثراء منظومة الخدمة الثقافية المقدمة لأبناء الوطن ويهدف إلي دعم وتنشيط حركة النشر وصناعة الكتاب كما يعد إضافة جديدة إلى سلسلة معارض الكتاب في مختلف إرجاء البلاد ، وأضافت انه يُجسد حرص وزارة الثقافة على نشر التنوير ومواجهة التعصب بكافة صوره من خلال تنمية الإدراك المعرفي عن طريق تشجيع القراءة باعتبار الكتاب أهم مصادر المعرفة، وأكدت أن المعرض يتوافق مع الجهود المبذولة  لدعم ومساندة صناعة النشر وما يرتبط بها من محاور التنمية المستدامة المرجوة وتابعت أن الحصيلة المعرفية هى احد سمات بناء الشخصية الوطنية التي تقوم مفرداتها على الوعي والثقافة بتنوعها وتعددها، وبما يُحقق لمصر أحد أهم محاورها التنموية المستدامة يستمر المعرض حتى ٢٨ نوفمبر الجاري ويُعد الأول من نوعه في ساحة الأوبرا المصرية ويقام على مساحة ٨٥٠ متر مربع بمشاركة ٣٢ دار نشر إلى جانب قطاعات وزارة الثقافة المصرية منها الهيئة المصرية العامة للكتاب والهيئة العامة لقصور الثقافة، ودار الكتب والوثائق القومية، بالإضافة إلى مشاركة دار المعارف، وقد تقرر تحديد مواعيد زيارة المعرض خلال فترة إقامته من العاشرة صباحاً حتى الثامنة مساءً مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا  والمتمثل أهمها في تحقيق مسافات التباعد الآمنة بين الزائرين، مع الالتزام بتوفير بوابات التعقيم، وقياس درجات الحرارة، ومنع الدخول دون ارتداء الكمام، مع وجود بوابات للدخول وأخرى للخروج، ووجود لافتات موضح بها كافة الإجراءات والإرشادات الوقائية.

إقرأ المزيد
وزيرة
الأحد 15 نوفمبر, 2020

وزيرة الثقافة تفتتح متحف الفن المصري الحديث بعد تطويره وتحديثه

وزيرة الثقافة تفتتح متحف الفن المصري الحديث بعد تطويره وتحديثه تفتتح الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة متحف الفن المصري الحديث بعد تطويره وتحديث العرض المتحفي لأعماله البانورامية وذلك في السادسة مساء الأربعاء ١٨ نوفمبر الجاري، بحضور الدكتور خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية وعدد من القيادات التنفيذيين والفنانين والإعلاميين. قالت عبد الدايم إن افتتاح متحف الفن المصري الحديث بعد تطويره وتحديث عرضه المتحفي يأتي ضمن أحد المحاور الرئيسة التي تنتهجها وزارة الثقافة تفعيلاً لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية بشأن ضرورة الارتقاء بتطوير منظومة الثقافة المتحفية بما يتسق مع تحقيق مشتملات التنمية المستدامة "رؤية مصر ٢٠٣٠" ومنها صون الهوية التراثية التي تكفل تعميق الوعي والانتماء بقيمة مقدراتنا الوطنية الخالدة، فمتاحف الفنون هي إحدى أدوات الحفاظ على هذا الإرث الفني لبلادنا، وأضافت أن أهم ما يميز متحف الفن المصري الحديث يكمن في تقديمه لصورة بانورامية وبتقنيات متطورة للأعمال الإبداعية منذ بدايات القرن العشرين، حيث بُذلت جهوداً مضنية لإعادة افتتاحه بحيث يستعيد المتحف جمهوره بكامل مساحته التي أُغلقت منذ 2010 بعد أن تم افتتاحه جزئياً في 2014 ثم غلقه مرة أخرى بسبب فيروس كورونا، وقد نجحنا في استغلال هذه التوقفات لتسريع وتيرة أعماله التطويرية التي ساهمت في عودة الحياة لصرح ثقافي عظيم وعريق في المنطقة والعالم. ومن جانبه قال الدكتور خالد سرور إن إعادة افتتاح المتحف بعد تحديثه وتطوير يُمثل حدثاً بارزاً يحمل في طياته رسالة تنويرية ملهمة تتسم بالقدرة على إظهار الرغبة المصرية في القيام بممارسة دورها في تأكيد ريادتها الفنية الحضارية على صعيد قيمتها التراثية الهائلة، ليسجل هذا المتحف مجداً مضافاً لصفحات التميز والريادة في سجلات الفن التشكيلي المصري ومبدعيه. جدير بالذكر أن المتحف يقع  داخل حرم ساحة دار الأوبرا المصرية، ويُعد من أهم وأبرز المتاحف في مصر، ويضم أعمالاً فنية متميزة من مختلف الأجيال والحقب الزمنية، حيث تعود الفكرة لإنشاء متحف يضم روائع الفنون إلى عام 1927 بعدما نجح محمود خليل فى إقناع السراى بإصدار مرسوم ملكي بتشكيل لجنة استشارية لرعاية الفنون الجميلة، حيث أوصت اللجنة بإنشاء متحف الفن الحديث بالقاهرة، حيث يضم مقتنيات وزارة المعارف مما تقتنيه من صالون القاهرة السنوي، الذي تنظمه جمعية محبي الفنون الجميلة، وفي نفس العام تم تجميع الأعمال في قاعة صغيرة بمقر جمعية محبي الفنون الجميلة بشارع الجمهورية حالياً، ثم انتقلت إلى موقع متحف الشمع الذي أنشأه فؤاد عبد الملك سكرتير جمعية محبي الفنون الجميلة، ليصبح أول مبنى يحمل أسم متحف الفن الحديث بمصر. ثم نقلت وزارة المعارف المتحف (حيث كان يتبعها قبل إنشاء وزارة للثقافة) إلى مقر آخر في شارع البستان، وذلك في فبراير 1963، ثم انتقل المتحف بعد ذلك إلى قصر الكونت "زغيب" بجوار قصر هدى شعراوي في شارع قصر النيل، وشغل المتحف 44 غرفة من القصر، بالإضافة إلى المدخل والممرات، وفي نفس العام أُغلق المتحف حيث تم هدم مبناه العريق والمكتبة الملحقة به، وفي عام 1966 انتقلت المجموعة المصرية من مقتنيات المتحف إلى مقر مؤقت في فيلا إسماعيل أبو الفتوح بميدان فيني بالدقي، بينما انتقلت أعمال الأجانب إلى متحف الجزيرة للفنون، وفي عام 1983 تم تخصيص سراي 4 فى ساحة الأوبرا الجديدة لتكون مقراً جديداً ودائماً لمتحف الفن الحديث وهو المقر الحالي كأحد منابر الفنون والتنوير التابعة لوزارة الثقافة ممثلة في قطاع الفنون التشكيلية. يُشار أن أهم ما شملته أعمال تطوير المتحف تمثلت في تحديث منظومة الأمن والمراقبة، وكذا أعمال التوصيف والتسجيل الدقيق دفترياً وإلكترونياً، أنظمة الكهرباء، بجانب سيناريو العرض المتحفي الذي أشرفت عليه لجنة متخصصة برئاسة الدكتور حمدي عبد الله ضمت نخبة من الأساتذة والفنانين ليُشكل بحق سجلاً بصرياً لتاريخ الحركة التشكيلية المصرية الرائدة.

إقرأ المزيد
الثقافة
السبت 14 نوفمبر, 2020

الثقافة تُعلن انطلاق فعاليات المؤتمر السنوي الخامس لمركز توثيق وبحوث أدب الطفل "أدب الأطفال ورؤية مصر ٢٠٣٠"

الثقافة تُعلن انطلاق فعاليات المؤتمر السنوي الخامس لمركز توثيق وبحوث أدب الطفل "أدب الأطفال ورؤية مصر ٢٠٣٠" عبد الدايم : الطفل هو الركيزة الفعالة واللبنة البراقة التي لا ينبغي التفريط فيها إذا ما أردنا بناء وطن متقدم تحت رعاية الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة تنطلق فعاليات المؤتمر السنوي الخامس لمركز توثيق وبحوث أدب الطفل حول أدب الطفل ورؤية مصر ٢٠٣٠، والذي تنظمه الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية برئاسة الدكتورة نيفين محمد موسى وبأمانة الدكتور أشرف قادوس رئيس الإدارة المركزية للمراكز العلمية، وذلك خلال الفترة من ١٨ وحتى ١٩ نوفمبر الجاري بقاعة على مبارك بمقر الهيئة. قالت عبد الدايم إن الطفل هو الركيزة الفعالة واللبنة البراقة التي لا ينبغي التفريط فيها إذا ما أردنا بناء وطن متقدم وهو ما تستهدفه الدولة المصرية كمحور أصيل ضمن إستراتيجيتها التنموية المستدامة، الأمر الذي نكرس لأجله كافة جهودنا الرامية لإمداد أطفالنا بأطر الزاد المعرفي التي تجعله قادراً على تحمل مسئوليات هذا البناء، وأضافت بأن مثل هذه الملتقيات الثقافية تكسبه القدرة على التعلم والتثقف بالشكل الذي يُشكل هويته المعرفية ويصقل مداركه بعمق الولاء والانتماء لوطنه، وأهمية التصدي للتحديات التي تواجهه، كما دعت عبد الدايم سائر الأسر المصرية بالمشاركة وأبناءهم في جميع الفعاليات الثقافية الموجهة للطفل المصري، والتي تنظمها الوزارة من أجل المساهمة في إحداث المردود الفكري والتنموي الذي ننشده لبلادنا وحضارتنا العريقة. جدير بالذكر أن فعاليات المؤتمر تشتمل العديد من المحاور المرتبطة بأدب الطفل منها تنمية الابتكار والتفكير العلمي لدى الأطفال، أساليب تنشئة الطفل والمتغيرات المعاصرة في البيئات الثقافية الإلكترونية وغير الإلكترونية وتدريبه على مواجهة الأزمات بما يخدم أبعاد التنمية المستدامة، والصناعات الثقافية لأدب الطفل والذي يدور حول فنون الطفل بكل أنواعه بما يشمله من (مسرح وصحافة الطفل وإنتاج أفلام رسوم متحركة وبرامج الأطفال التليفزيونية والكتابة للطفل ورسومها وأشعار الطفل وآداب، كما تتضمن أدب الأطفال وحماية وتعزيز التراث ويدور حول التراث المادي واللامادي ويشمل (العادات والتقاليد والقيم والأمثال الشعبية والحرف)، بالإضافة إلى رفع كفاءة ومهارات المؤسسات الثقافية والعاملين بها في مجال أدب الطفل ويدور حول الرضا الوظيفي، واتجاهات العاملين نحو المؤسسات وأدب الطفل والعدالة الاجتماعية . وتستهدف هذه الدورة من الملتقى فتح حوار مجتمعي بين المهتمين من الخبراء والمتخصصين والعاملين والقائمين على ثقافة وفنون وأدب الطفل في مصر حول دور أدب الطفل في تطبيق رؤية مصر 2030 بما يخدم بناء مستقبل أفضل للإنسان المصري خلال العقد القادم، ويُحاضر فيها نخبة متميزة من الأساتذة الأكاديميين والخبراء والكتاب المتخصصين في المجالات المتنوعة لأدب الطفل كما يتضمن البرنامج الرئيسي للمؤتمر  تكريم كاتبة الأطفال والمخرجة المسرحية المتميزة فاطمة المعدول  تقديراً لجهودها فى بناء مؤسسات ثقافة وأدب الطفل فى مصر وعرفاناً بدورها الملموس فى الصناعات الثقافية للأطفال . حيث يتضمن الملتقى سبع جلسات تليها جلسة ختامية لإعلان النتائج والتوصيات وذلك على مدار يومين، حيث يشتمل اليوم الأول من الملتقى على ثلاث جلسات متتالية الأولى تُناقش الصناعات الثقافية لأدب الطفــل وتتضمن محاورها " المسرح الشعري،  تحديات تطوير مجلتين مصريتين للأطفال بين الفنون التقليدية ومستجدات تكنولوجيا الواقع الافتراضي .. مجلتا "نور" و"فارس" أنموذجين" ، الإخراج المسرحي في مسرح الطفل ودوره في بناء القدرات الإبداعية له، ومدخلات وبدائل الألعاب الإلكترونية ومخرجات طفل ٢٠٣٠، كما تحمل الجلسة الثانية عنوان أدب الطفل والتفكير العلمي وتشمل كتب الأطفال بين تنمية الابتكار والتفكير العلمي والإعاقة،  قصص الأطفال ودورها فى تنمية مهارات التفكير والإبداع لدى الأطفال، توظيف القصة في تنمية التفكير العلمي لدى الأطفال وحل المشكلات .. سلسلة البيت الأخضر للكاتبة هديل غنيم نموذجا"، أدب الطفل في إدارة الأزمات، الوعي البيئي في أفلام الأنيميشن وعلاقته بالتنمية المستدامة، وتأتي الجلسة الثالثة بعنوان أدب الطفل والإبداع وتتضمن الطاقات الإبداعية للأطفال في ضوء رؤية مصر ٢٠ ٣٠،  أدب الأطفال واللغة العربية، التحول الرقمي وفق رؤية مصر 2030 وأثره على أدب الطفل، أدب الأطفال بين الإبداع وتحديات العصر، لماذا يكتبون للأطفال؟ .. نحو رؤية لنقد أدب الطفل، استلهام التراث في أدب الأطفال.  أما اليوم الثاني من الملتقى فيشتمل على الجلسة الرابعة منه بعنوان تجارب وخبرات القصص التفاعلية بين التاريخ والواقع المعزز، والجلسة الخامسة بعنوان أدب الطفل والابتكار يُناقش خلالها الروبوت" في سرد الخيال العلمي للطفل، دور أدب الطفل في تنمية الابتكار والتفكير العلمي لدى الأطفال: نماذج من التاريخ والواقع المعاصر، أنماط التفكير العلمي والابتكاري في أدب الطفل، توظيف أدب الأطفال ابتكاريًا وفكريًا وإبداعيًا في رؤية مصر 2030،  أدب الأطفال وأهمية دور البيئة فى تشكيل شخصية ووجدان الطفل، المضامين التربوية المتضمنة في بعض أدب الأطفال القصصي والمسرحي: دراسة تحليلية، "سعدية العادلي أنموذجًا"، وتأتى الجلسة السادسة بعنوان  أدب الطفل وحماية وتعزيز التراث ويُناقش خلالها تبسيط التراث شعرًا للأطفال: "الأمثال الشعبية أنموذجًا"، صورة الطفل في الأمثال الشعبية: مفاهيم مغلوطة .. كيفية معالجتها أدبيًا .. في ضوء رؤية ٢٠٢٠ _  ٢٠٣٠، توظيف الموروث الشعبي لصورة الحمار .. مسرحية "جائزة الحمار لأحمد سويلم أنموذجًا" ،  أدب الطفل وحماية وتعزيز التراث: الحكاية الشعبية للأطفال مصدرًا للقيم، التراث والأدب الموجه للأطفال، تعزيز التراث في قصة "جذور فوق الأرض" للكاتبة سماح أبو بكر عزت، وتأتى الجلسة السابعة بعنوان رفع كفاءة ومهارات المؤسسات الثقافية والعاملين بها في مجال أدب الطفل وتشمل محاورها على مناقشة الرضا الوظيفي لدى مشرفي النشاط المسرحي فى مدارس التعليم العام؛ وأثره على المسرح المدرسي، التربية الإعلامية للطفل ودورها في تعزيز قصص وحكايات التراث الشعبي، أدب الأطفال والمنظومة التعليمية، الإنتاج الرقمي لدراما الأطفال الناطقين بغير العربية عبر المنصات الإلكترونية "مسلسل يوميات أسرة عربية".

إقرأ المزيد
الثقافة
السبت 14 نوفمبر, 2020

الثقافة تعلن بدء الاشتراك في الدفعة الرابعة من ورشة ابدأ حلمك

الثقافة تعلن بدء الاشتراك في الدفعة الرابعة من ورشة ابدأ حلمك وزيرة الثقافة: ابدأ حلمك تحقق طموحات شباب الموهوبين على مستوى الجمهورية استمرارا لتنفيذ إستراتيجيتها الهادفة إلى اكتشاف ودعم المواهب الفنية الشابة أعلنت وزارة الثقافة عن بدء استقبال طلبات الاشتراك للتدريب في الدفعة الرابعة من الورشة المجانية "ابدأ حلمك" التي يقدمها البيت الفني للمسرح برئاسة الفنان إسماعيل مختار من خلال مسرح الشباب لتعلم مختلف فنون المسرح وذلك اعتبارا من الأحد ١٥ نوفمبر وحتى ٣٠ من نفس الشهر . قالت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة إن الورشة هي أحد المشروعات التي تنفذها وزارة الثقافة لاكتشاف الموهوبين ورعايتهم وأضافت أنها تهدف إلى تحقيق طموحات الكثير من شباب الموهوبين على مستوى الجمهورية وتساهم في خلق أجيال جديدة من المسرحيين يملكون القدرة على إعادة الازدهار للمسرح المصري . يشار أن الدفعة الرابعة من مشروع ابدأ حلمك ستقبل 60 متدربا في المرحلة العمرية من 18 : 35 عاما ويشرف عليها فنيا المخرجة عبير لطفي ويشترط اجتياز اختبارات القبول والمقابلة الشخصية إلى جانب الالتزام بالحضور طوال فترة التدريب التي تستمر 6 أشهر يتم خلالها تعليم فنون التمثيل والإخراج وغيرها من مهارات الارتجال و الكتابة - الغناء والموسيقى ، الأداء الحركي وتختتم بتقديم عرض مسرحي نتاج التدريب وذلك من خلال مجموعة من المتخصصين الاكاديمين وهم الدكتور كمال عطية "تمثيل"، الدكتور علاء عبد العزيز "دراما "، محمد نبيل منيب "تمثيل"، كريم عرفة "أداء صوتي وغناء"، الفنان فاروق جعفر "رقص" وعادل حسان "إخراج"ويتم التقدم للالتحاق بها من خلال الاستمارات الورقية المتوفرة يومياً ماعدا الجمعة ( لن تقبل الاستمارات دون إرفاق صورة شخصية للمتقدم و صورة من بطاقة الرقم القومي ) وذلك بمقر فرقة مسرح الشباب في مسرح أوبرا ملك بشارع خليج الخور برمسيس وسط البلد من الثامنة والنصف صباحا على أن تتم اختبارات القبول خلال ديسمبر القادم بعد إخطار المتقدمين بمواعيد محددة تليفونياً. يذكر أن ورشة ابدأ حلمك بمسرح الشباب تخرج منها عبر ٣ دفعات ٢٣٠ فنان ومن المقرر اقامة حفل تخرج الدفعة الثالثة خلال يناير ٢٠٢١ تزامنا مع تقديم العرض الموسيقي الاستعراضي dogs كتابة محمود جمال حديني وإخراج كمال عطية .

إقرأ المزيد
وزيرة
الثلاثاء 10 نوفمبر, 2020

وزيرة الثقافة تستقبل سفير ألمانيا بالقاهرة لبحث أطر دعم التعاون الثقافي والفني بين البلدين

وزيرة الثقافة تستقبل سفير ألمانيا بالقاهرة لبحث أطر دعم التعاون الثقافي والفني بين البلدين عبد الدايم : إقامة شراكات تبادلية ثقافية وفنية بين مصر وألمانيا سفير المانيا بالقاهرة يهدى وزارة الثقافة مدونة موسيقية نادرة لبيتهوفن سيريل ﭼان نون: مصر بلد زاخر بأنواع متفردة من التراث الإنساني الذي يُجسد تمازج الحضارات استقبلت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، سيريل ﭼان نون سفير ألمانيا بالقاهرة، بحضور الدكتور مجدي صابر رئيس دار الاوبرا المصرية، والمايسترو أحمد الصعيدي القائد الأساسي لأوركسترا القاهرة السيمفوني وذلك لبحث سبل دعم أطر التعاون الثقافي والفني بين البلدين.وخلال اللقاء أكدت عبد الدايم على عمق العلاقات التاريخية بين مصر وألمانيا والتي يتم ترجمتها واقعياً بوجود شراكات استراتيجية بينهما في كافة المجالات ومنها التبادل الثقافي والفني بين البلدين، واكدت أهمية الدور الحيوي الذي يمكن أن تلعبه القوى الناعمة للبلدين في إحداث التقارب الوجداني المثمر بين الشعبين العريقين، لاسيما تعظيم الاستفادة منها في بناء الشخصية الإنسانية وتفعيل مفاهيم السلام بين شعوب العالم، وأوضحت أنه تم مناقشة تنفيذ عدد من المشروعات فى مختلف المجالات الفنية والفكرية والتى من شأنها القاء الضوء على الحراك الابداعى فى المجتمعين .ومن جانبه قال السفير الألماني بالقاهرة تربطنا علاقات وجدانية تاريخية مع مصر وأكد أنها بلد زاخر بأنواع متفردة من التراث الإنساني الذي يُجسد تمازج الحضارات والتاريخ والثقافة، مضيفاً سعي بلاده نحو إحداث حالة من الحراك الثقافي المتبادل مع مصر بفضل ما تمتلكه من مقومات حضارية يمكن استثمارها لتحقيق نشر الكثير من القيم الانسانية السامية، مؤكداً احترامه الكامل للدور الفعال الذي تقوم به الدولة المصرية في هذا الشأن.وضمن بادرة طيبة تُجسد تقديره الكبير للدور الريادي للقوى المصرية الناعمة، حرص السفير الألماني على إهداء وزارة الثقافة المصرية النسخة الأصلية الكاملة والنادرة لمدونة أوبرا "فيديليو" قائلاً إنه لمن دواعي سروري أن تحتفظ مصر بقطعة أصلية من أعمال "بيتهوفن" حيث تُمثل قيمة تراثية وفنية كبيرة داخل المجال الفني العالمي وذلك إعلاءً لقيم السلام والمحبة بين الشعبين .كما تم خلال اللقاء الاتفاق على إقامة العديد من الإحتفالات الموسيقية بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، إحتفاءً بذكرى مرور 250 عاماً على ميلاد الموسيقار العالمى "بيتهوفن"، تقوم خلاله أوركسترا القاهرة السيمفونى بقيادة المايسترو أحمد الصعيدى، بتقديم أوبرا "فيديليو" التي أبدعها بيتهوفن، وذلك يومى ٢٧ و ٢٨ مارس ٢٠٢١ وبمشاركة السوليستات هانى الشافعى، بيتنا جنسن، مارى بيير روى، تيير تازهيجولوف، كارستن وتموزر، كارستن وتموزر، ديفيد ويكهام، عمرو مدحت، وبمشاركة كورال أكابيلا، وإخراج هشام الطلى.حيث تقام الحفلات برعاية السفارة الألمانية التى تطوعت مجاناً بإمداد أوركسترا القاهرة السيمفونى بالمدونات الموسيقية لأوبرا "فيديليو" ،وتأتى أهميتها باعتبارها العمل الأوبرالي الوحيد الذي كتبه "بيتهوفن" عبر مسيرته الفنية الزاخرة بالأعمال الرائعة.

إقرأ المزيد
الثقافة
الإثنين 09 نوفمبر, 2020

الثقافة تعلن بدء قبول الدفعة الثانية من مبادرة صنايعية مصر

تفعيلاً لتوجيهات رئيس الجمهورية باستمرار تنفيذ محاور صون الهوية التراثية : الثقافة تعلن بدء قبول الدفعة الثانية من مبادرة صنايعية مصر وزيرة الثقافة: الدفعة الثانية من صنايعية مصر تؤكد اعتزام مواصلة جهود إعادة احياء الحرف التقليدية والتراثية تفعيلاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية باستمرار تنفيذ محاور التنمية المستدامة فى مجالات صون الهوية التراثية اعلنت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة عن بدء قبول الدارسين بالدفعة الثانية من مبادرة صنايعية مصر التى ينظمها قطاع صندوق التنمية الثقافية برئاسة الدكتور فتحى عبد الوهاب ويتم التقديم للالتحاق بها خلال الفترة من 10 إلى 30 نوفمبر الجارى . قالت عبد الدايم إن البدء فى تنفيذ تدريب الدفعة الثانية من مبادرة صنايعية مصر التي انطلقت أول يوليو ٢٠١٩ يُجسد اعتزام وزارة الثقافة مواصلة جهودها لتكرار نجاح الدفعة الأولي من المبادرة والتى تهدف الى إعادة احياء الحرف التقليدية والتراثية والحفاظ على مكانتها سعيا لصون مفردات الشخصية المصرية ، واوضحت أن المبادرة صنايعية مصر إنما تُعد إحدى الضمانات الفاعلة لديمومة الاهتمام والتعريف بالصناعات التقليدية التراثية والترويج لما تمتلكه حضارتنا من عناصر متفردة ، كما نهدف بموجبها إلى خلق بيئة مواتية ومحفزة للإبداع والابتكار بما يحقق حماية هويتنا التراثية على صعيديها المادي والمعنوي، الى جانب تحقيق احد المحاور الهامة للتنمية المستدامة،فضلاً عن قدرة هذا المجال في جذب واستقطاب المزيد من الحرفيين التقليديين، وإتاحة موارد اقتصادية لهم، وفتح مجالات عمل جديدة تشكل مصدراً للدخل القومي ، بالاضافة الى إضفاء المزيد من التطوير والاستفادة البناءة من الصناعات الثقافية التي يمتلكها الوطن ، وتابعت ان استقبال دفعة ثانية من الدارسين بالمبادرة يتزامن مع استكمال تنفيذ فعاليات البرامج التدريبية لأعضاء الدفعة الأولى الذين يشار أن مبادرة صنايعية مصر تقبل الدارسين من سن 18 حتى 45 عاما للتدريب علي حرف الخزف، الخيامية، اشغال نحاس( نقش ـ أركيت) ، الحلي ، التطعيم بالصدف ـ قشرة الخشب، والخيامية ، وذلك من خلال ملء الاستمارة الخاصة بالمبادرة بمركز الحرف بالفسطاط ، أو علي موقع صندوق التنمية الثقافية عبر الرابط التالي : https://www.cdf.gov.eg/.../default/files/pdf/foustat2020.pdf او تقديمها باليد بالمركز الكائن ب " 1 شارع الإمام خلف جامع عمرو بن العاص بالفسطاط ـ مصر القديمة" ، وسيتم إجراء مقابلات شخصية لاختيار من تنطبق عليه الشروط المعلنة بالموقع، ومن خلال لجنة تضم كبار الأساتذة والفنانين. يُذكر أن وزيرة الثقافة قد شهدت إحتفالية تخريج الدفعة الأولي من المبادرة خلال شهر أكتوبر الماضي وقامت خلالها بمنح شهادات مشاركة لـ 43 فنان وحرفى من المتدربين فى مجالات: الخزف – النحاس – التطعيم بالصدف– الخيامية - قشرة الخشب وفنون الحلى، والذين تم تدريبهم وفقاً لأحدث النظم الدراسية وأشرف عليهم نخبة متميزة من الأساتذة والمتخصصين بكليات الفنون المختلفة بالإضافة إلى الحرفين ذوى الكفاءة العالية العاملين بمركز الحرف بالفسطاط.

إقرأ المزيد
وزيرة
الإثنين 09 نوفمبر, 2020

وزيرة الثقافة تستقبل سفير اليونان بالقاهرة لبحث سبل تكثيف التعاون الثقافي بين البلدين

وزيرة الثقافة تستقبل سفير اليونان بالقاهرة لبحث سبل تكثيف التعاون الثقافي بين البلدين عبد الدايم : العلاقات التاريخية بين الحضارتين المصرية واليونانية تمثل قوى ناعمة تساهم فى تحقيق التكامل والتعاون بين الشعبين العريقين نيقولاس : المجالات الفنية والثقافية ركيزة للصداقة بين مصر واليونان استقبلت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، نيقولاوس جاريليدس سفير اليونان بالقاهرة بحضور المستشار الثقافي اليونانى، وذلك لبحث سبل تعزيز سبل التعاون الثقافي والفني بين البلدين. وخلال اللقاء أكدت عبد الدايم تجذر العلاقات التاريخية بين الحضارتين المصرية واليونانية والتى تمتد عبر التاريخ ، وما يرتبط بهما من موروثات ثقافية متشابهة تمثل قوى ناعمة يمكن استثمارها كمنطلق أساسي لتحقيق التكامل والتعاون البناء بين الشعبين العريقين، واستثمار ها كدعامة لا غنـى عنها فى إثراء الفكر الإنسانى بمفاهيم السلام بين شعوب العالم بأسره، وتابعت ان وزارة الثقافة تبذل جهودا متنوعة فى اقامة فعاليات تبادلية وإبداعية من شأنها الارتقاء بكل أنماط وسائل الاتصال التى تؤصل العلاقات بين مصر ومختلف دول العالم، بما يسهم في تاكيد القيمة المتفردة للوطن اقليميا وعالميا ، وأوضحت أنه تم الاتفاق على ضرورة تكثيف انشطة التبادل الفكري والفني بين البلدين فى كافة المجالات الإبداعية، مؤكدة أهمية مد جسور التواصل بين الجانبين من خلال فعاليات الواقع الافتراضي تماشياً مع مساعى مجابهة انتشار فيروس كورونا إلى جانب المشاركة في الأنشطة الحية التي تنظمها الوزارة. من جانبه، قال نيقولاوس جاريليدس إن بلاده تأمل في استمرار الحراك الإبداعي مع مصر في كافة المجالات الفنية والثقافية والتي تُعد ركيزة للصداقة بين البلدين، مشيداً بالدور الثقافي الذي تلعبه الدولة المصرية في دعم أواصر السلام المجتمعي بين شعوب إقليم المتوسط، وأبدى سعادته بالمشاركة اليونانية في مختلف المحافل الدولية التي تنظمها مصر. كما تم خلال اللقاء مناقشة تنفيذ عدد من المشروعات فى مختلف المجالات الفنية والفكرية والتى من شأنها القاء الضوء على الحراك الابداعى فى المجتمعين.

إقرأ المزيد