الخريطة الثقافية

المجلس الأعلى للثقافة

المجلس الأعلى للثقافة

فى عام 1956 صدر قرار إنشاء المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب، كهيئة مستقلة ملحقة بمجلس الوزراء، تسعى إلى تنسيق الجهود الحكومية والأهلية فى ميادين الفنون والآداب، وكان المجلس بهذه الصورة هو الأول من نوعه على المستوى العربى الأمر الذى دفع العديد من الأقطار العربية إلى أن تحذو حذو مصر وتشكل مجالس مشابهة. وبعد عامين أصبح المجلس مختصاً كذلك برعاية العلوم الاجتماعية.. وطوال ما يقرب من ربع قرن ظل المجلس الأعلى للفنون والآداب والعلوم الاجتماعية يمارس دوره فى الحياة الثقافية والفكرية فى مصر. وفى عام 1980 تحول إلى مسماه الجديد «المجلس الأعلى للثقافة بصدور القانون رقم 150 لسنة 1980، ويرأس المجلس الأعلى للثقافة وزير الثقافة ويتولى إدارته وتوجيه سياسته والإشراف على تنفيذها الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، ولم يكن الأمر مجرد تغيير فى المسميات بل تطور فى الدور والأهداف، فقد أصبح المجلس الأعلى للثقافة العقل المخطط للسياسة الثقافية فى مصر من خلال لجانه التى تبلغ ثمانية وعشرين لجنة، والتى تضم نخبة من المثقفين والمبدعين المصريين من مختلف الأجيال والاتجاهات لقد شهد المجلس الأعلى للثقافة فى السنوات الأخيرة طفرة فى أنشطته، وأضحى مركز إشعاع للثقافة والفكر على المستوى المصرى والعربى وقلعة من قلاع التنوير والاستنارة من خلال المؤتمرات والندوات التى ينظمها ويشارك فيها لفيف من المفكرين والمثقفين العرب، والتى أصبحت مناسبة للتفاعل الثقافى على المستوى العربى فضلاً عن مشاركة بعض أبرز الباحثين فى المؤسسات الأكاديمية فى العالم شرقه وغربه فى أنشطة المجلس. ومع اتساع الأنشطة وتشعبها أصبح من الضرورى أن ينتقل المجلس إلى مقر جديد يليق به وبتاريخه كأعرق المجالس الثقافية العربية فى العصر الحديث وبدوره الذى تخطى حدود المحلية؛ مقر جديد يتلائم مع دور المجلس يقتحم به العصر الجديد بكل معطياته وتبعاته، بعد أن ظل المجلس يمارس أنشطته المتعددة من مبناه القديم فى شارع حسن صبرى بالزمالك. يقع المبنى الحديث للمجلس الأعلى للثقافة بساحة حرم الأوبرا يطل المبنى على نهر النيل من الناحية الغربية بشارع أم كلثوم ويطل المبنى من الجهة الشرقية على ساحة دار الأوبرا المصرية. لقد قامت الفكرة أساساً على الانتفاع بمبنى الغربلة سابقاً والذى كان يتبع الهيئة الزراعية ليتم تطويره وتعديله وترميمه ليكون صالحاً كمقر دائم للمجلس الأعلى للثقافة مع المحافظة على الطراز المعمارى للمبانى المحيطة. وقد بدأ العمل بالفعل فى تنفيذ المشروع فى 1995 وقد أضاف المصمم على المساحة المجاورة للمبنى القديم مسطح 1200 متر لإقامة مبنى حديث بارتفاع ثلاثة أدوار بجوار المبنى القديم المقام على مساحة 150 متر وبارتفاع ثمانية أدوار ليكتمل بذلك مشروع المبنى الحديث للمجلس الأعلى للثقافة. فأصبح المبنى الجديد بصفة عامة مكون من 1350 متر مسطح تقريبًا، مبنى قديم بارتفاع ثمانية أدوار تم تطويره وتعديله وترميمه، ومبنى جديد بارتفاع ثلاثة أدوار، وللمبنى ثلاثة مداخل رئيسية: - المدخل الأول جهة النيل وهو مدخل البهو الرئيسى. - المدخل الثانى جهة قطاع الإنتاج الثقافى وهو مدخل خاص بالموظفين. - المدخل الثالث جهة ساحة دار الأوبرا. ويوجد بالمبنى مكتبة عامة وهى تتسع لخمسين شخصًا والوظيفة الأساسية للمكتبة فى مبنى المجلس الجديد أن تكون مكتبة للمراجع حيث تضم مجموعة دوائر المعارف والمعاجم والقواميس والكتب المرجعية الأساسية المهمة فى مختلف مجالات المعرفة فضلاً عن مجموعة من المراجع التراثية الأساسية، وهى مجموعة قل أن تجتمع بمكتبة واحدة فى مصر. كما تحوى المكتبة كذلك إصدارات المجلس وإصدارات المركز القومى للترجمة وسلسلة الكتاب الأول والندوات والمؤتمرات التى يعقدها المجلس.

إقرأ المزيد تصفح الموقع
مكتبة المجلس

مكتبة المجلس

تم افتتاح مكتبة المجلس الأعلى للثقافة في الثالث والعشرون من يونيو عام 1999، وتعتبر المكتبة مركز مصادر المعلومات الذي يضم أكبر قدر من مصادر المعرفة الأدبية والعلمية والفنية والاجتماعية بأوعيتها المختلفة لينتفع بها أعضاء المجلس من الأدباء والفنانين والمفكرين والمبدعين وكافة المثقفين والدارسين والباحثين ، تضم المكتبة مجموعة منتقاة من أوعية المعلومات في جميع مجالات المعرفة البشرية ، حيث يتم تزويد المكتبة بالمراجع والكتب والدوريات باللغة العربية والانجليزية والفرنسية والأسبانية والروسية واليابانية والصينية ، كما تضم مجموعة من القواميس والمعاجم والموسوعات والأطالس ، وتضم أيضا مجموعة من الكتب المترجمة " إصدارات المركز القومي للترجمة " ، وكذلك الكتب المؤلفة " إصدارات المجلس الأعلى للثقافة " ، والكتاب الأول والإبداعات . وتعد مكتبة المجلس الأعلى للثقافة  من المكتبات العامة المتميزة التي تستخدم أحدث الوسائل التكنولوجية في تقديم خدماتها للمستفدين ، حيث تحتوى المكتبة على قاعدة بيانات ببليوجرافية إلكترونية تيسر استرجاع مقتنيات المكتبة بعدة مداخل ( المؤلف ، العنوان ، الموضوع ، ..... ) ، وأيضا الفهارس معدة بالكامل على الحاسب الآلي ، وتصنف مقتنيات المكتبة وفق نظام ديوى العشري وتستخدم المكتبة نظام الأرفف المفتوح لتيسير عمليات البحث والاسترجاع .   خدمات المكتبة: تقدم المكتبة خدمات المعلومات من خلال:  خدمة الإطلاع الداخلي خدمة البحث على شبكة الإنترنت خدمة الرد على الاستفسارات بالتليفون خدمة التصوير من الكتب والمراجع المتوفرة داخل المكتبة حيث انه لا توجد استعارة خارجية ، ويتم التصوير مجانا بدون مقابل مادي على ان يقوم المستفيد بإحضار ورق التصوير ويحق له تصوير مالا يزيد عن 30% من عدد صفحات الكتاب حفاظا على حقوق الملكية الفكرية للمؤلف .   مواعيد العمل بالمكتبة : تفتح المكتبة أبوابها لجميع المترددين عليها يوميا ماعدا يومي الجمعة والسبت والعطلات الرسمية .

إقرأ المزيد تصفح الموقع
الهيئة العامة لقصور الثقافة

الهيئة العامة لقصور الثقافة

الهيئة العامة لقصور الثقافة هي إحدى المؤسسات الثقافية ذات الدور البارز في تقديم الخدمات الثقافية والفنية. وهي هيئة مصرية تهدف إلى المشاركة في رفع المستوى الثقافي وتوجيه الوعي القومي للجماهير في مجالات السينما والمسرح والموسيقى والآداب والفنون الشعبية والتشكيلية وفي نشاط الطفل والمرأة والشباب وخدمات المكتبات في المحافظات. وقد أنشئت في بادئ الأمر تحت مسمي الجامعة الشعبية عام 1945م، ثم تغير اسمها في سنة 1965 إلي الثقافة الجماهيرية. وفي عام 1989  صدر القرار الجمهوري لتتحول إلي هيئة عامة ذات طبيعة خاصة وأصبح اسمها الهيئة العامة لقصور الثقافة

إقرأ المزيد تصفح الموقع
اكاديمية الفنون

اكاديمية الفنون

أربعة عقود مضت منذ إنشاء أكاديمية الفنون عام 1969 وهى أول جامعة لتعليم الفنون ذات طبيعة منفردة في الوطن العربي وهذه الأعوام تعنى الكثير بمقياس العطاء والإسهام الحقيقي في البناء الحضاري وان كانت لا تمثل شيئا فى عمر الزمن ، والفنون ليست ترفاً وإنما أحد المكونات الرئيسية لجوهر الإنسان ولأهمية الفنون أحد مقومات الحضارة أولت الدولة لها كل رعاية وعناية وتشجيع لذا أنشأت الدولة عدداً من المعاهد العالية للفنون كان أولها معهد الفنون المسرحية عام 1935 وتوالت المعاهد الفنية . بعد فترة من إنشاء المعاهد تكشفت الحاجة إلى ضرورة وجود هيئة تنظمها جميعا وتنسق فيما بينها  وتساعدها على أداء وظيفتها ومباشرة أعمالها . عام 1969 صدر القانون 78 بإنشاء أكاديمية الفنون إلا أن أحكامه جاءت بالغة الإيجاز ولم تتناول الأمور الهامة المنظمة لنشاط الأكاديمية . عام 1981 عدل القانون بقانون أخر رقم 158 بإعادة تنظيم الأكاديمية  . عام 1989 صدر القانون رقم 401 بأعمال أحكام اللائحة التنفيذية لقانون الجامعات رقم 49 لسنة 72 على أكاديمية الفنون . وحددت المادة الأولى للقانون 158 لسنة 1981 اختصاصات وأهداف الأكاديمية بأنها تختص بكل ما يتعلق  بتعليم الفنون والبحوث العلمية التي تقوم بها معاهدها في سبيل خدمة  المجتمع والارتقاء به حضارياً  كما تسهم في رقى الفكر والفن والقيم الإنسانية والاتجاه بالفنون اتجاها قومياً يرعى تراث البلاد وأصالتها .   تتكون الأكاديمية من المعاهد التالية :    1- المعهد العالي للفنون المسرحية .    2- المعهد العالي للكونسرفتوار .    3- المعهد العالي للباليه .    4- المعهد العالي للسينما .     5- المعهد العالي للموسيقى العربية .    6- المعهد العالي للنقد الفني .    7- المعهد العالي للفنون الشعبية . - تضم الأكاديمية بفرعها بمحافظة الإسكندرية وحده تعليمية للمعهد العالي للموسيقى ( الكونسرفتوار ) ووحده للمعهد العالي للموسيقى العربية ووحده للمعهد العالي للباليه كما تضم مركز اللغات والترجمة ومركزاً لدرسات الفنون الشعبية ومجموعة مراكز بحثية لفنون السينما والباليه والمسرح والموسيقى . - تضم الأكاديمية أيضا مدارس للتعليم ( ابتدائي – اعدادى –الثانوي – الفني ) لان الدراسة ببعض المعاهد الفنية كان يتطلب بحكم طبيعتها الفنية قبول الطلاب الموهوبين في مرحلة سنية مبكرة لتنمية مداركهم وقدراتهم الفنية ورعايتهم ( لمعرفة نظام القبول بالمدارس يتم الرجوع لموقع أكاديمية الفنون ) .  - انشأت الأكاديمية مؤخراً مجموعة معاهد فنية جديدة ومشروعات في إطار استكمال مشروعها العلمي والتعليم والفني وهى :  1- وحده إصدارات الفنون .    2- المبنى المركزي لتعليم الفنون .  3- المعهد العالي لفنون الطفل .  4- المعهد العالي لفنون العمارة البيئية .   5- المعهد العالي لفنون ودراسات الترميم .  6- المستشفى الاكاديمى والإسكان الطلابي .  7- البلاتوه السينمائي واستديو الفيديو .  8- معمل التصوير السينمائي .

إقرأ المزيد تصفح الموقع
المعهد العالى للموسيقى - الكونسرفتوار

المعهد العالى للموسيقى - الكونسرفتوار

نبذه عن المعهد أنشـئ المعهـد العـالى للموسيقــى "الكونسيرفاتــوار" بقــرار رئيــس الجمهــورية رقـم 1439 الصـادر فـى أغسطس 1959. صدر القانون رقم 78 لسنة 1969 وأصبح المعهد أحد مكونات الأكاديمية بموجب هذا القانون ، ومن بعده القانون رقم 158 لسنة 1981 الصادر بشأن إعادة تنظيم الأكاديمية. يهدف المعهد إلى إعداد الموسيقيين المتخصصين فى العزف على مختلف الآلات الموسيقية طبقاً للمستويات الفنية العالمية. إعداد الكوادر المتخصصة فى مجال الغناء الأوبرالى بعد دراسات وافية تؤهلهم لأداء الغناء الفردى وغناء المجموعات (الكورال). إعداد المؤلفين الموسيقيين طبقاً للمستويات العالمية. تكوين الفرق الفنية على مستوى عالٍ من الخبرة فى المجالات التالية: أوركسترا الكونسيرفاتوار ويتفرع عنها أوركسترا وتريات كونسيرفاتوار. أوركسترا النشء الجديد. كورال شباب الكونسيرفاتوار . كورال أطفال الكونسيرفاتوار . فرقة موسيقى الحجرة.  

إقرأ المزيد تصفح الموقع
المعهد العالى للفنون المسرحية

المعهد العالى للفنون المسرحية

نبذه عن المعهد أنشئ المعهد العالي لفن التمثيل عام 1930 واستمر عاماً واحداً ثم أعيد افتتاحه بقرار من وزير الشئون الاجتماعية في مايو 1944 وكانت مدة الدراسة به ثلاث سنوات. في 21/4/1948 أصدرت وزارة المعارف العمومية، والتي أصبح المعهد تابعاً لها، القرار الوزاري رقم 7846 الذى يقضى بأن الدراسة في المعهد بقسميه ..الإلقاء والتمثيل - النقد والبحوث الفنية أربع سنوات. صدر القرار الجمهوري رقم 671 لسنة 1958 الخاص بتنظيم وزارة الثقافة والإرشاد القومي، ونقلت تبعية المعهد العالي للفنون المسرحية لوزارة الثقافة. صدر القرار الجمهوري رقم 1439 لسنة 1959 بإنشاء المعاهد الفنية العليا..وليكون المعهد أحد المكونات. صدر القانون رقم 78 لسنة 1969 بإنشاء أكاديمية الفنون،  ومن ثم أصبح المعهد أحد مكونات الأكاديمية، بموجب هذا القانون ومن بعده القانون..رقم158لسنة 1981 الصادر في شأن إعادة تنظيم أكاديمية الفنون. يهدف العمل على تحقيق الهدف الثقافي المسرحي الذى هو أحد مكونات..العناصر الأساسية لإثراء التنمية الثقافية في مجال المسرح. الإسهام في المحافظة على التراث المسرحي من خلال إعادة الصياغة..للمفهوم العام لفن المسرح. إعداد الفنان المسرحي الدارس والقادر على العطاء والمتفهم لطبيعة ما حوله من فنون وثقافات متعددة بغية المشاركة الإيجابية في قدرات وثقافة..المجتمع.

إقرأ المزيد تصفح الموقع
المعهد العالى للسينما

المعهد العالى للسينما

صدر قرار رئيس الجمهورية رقم 1439 لسنة 1959 بإنشاء المعاهد الفنية العليا التابعة لوزارة الثقافة متضمنًا المعهد العالى للسينما صدر القانون رقم 78 لسنة 1969 بإنشاء أكاديمية الفنون، وأصبح المعهد أحد مكونات الأكاديمية  بموجب هذا القانون ومن بعده القانون رقم 158 لسنة 1981 الصادر فى شأن إعادة تنظيم الأكاديمية. يهدف المعهد العالى للسينما إلى إعداد وتأهيل الكوادر الفنية الدارسة للعلوم السينمائية والتليفزيونية، وتأهيل الخريجين علمياً وعملياً للعمل فى مجال صناعة السينما ومحطات التلفزة وفقاً للتخصصات التى توفروا على دراستها فى هذا المجال العمل على تنمية القدرات الإبداعية للدارسين وتأهيلهم للحصول على أعلى الدرجات العلمية والدراسة التخصصية التى تساهم فى رقى الفكر والموهبة لمواكبة تكنولوجيا العصر وعلوم الفضائيات.

إقرأ المزيد تصفح الموقع
المعهد العالى للباليه

المعهد العالى للباليه

أنشئ المعهد العالى للباليه عام 1958 وهو أحد المعاهد الفنية العليا التابعة لوزارة الثقافة، الصادر فى شأنها قرار رئيس الجمهورية رقم 1439 لسنـة 1958 . صدر القانون رقم 78 لسنة 1969 وأصبح المعهد أحد مكونات أكاديمية الفنون بموجب هذا القانون ، ومن بعده القانون رقم 158 لسنة 1981 الصادر بشأن إعادة تنظيم الأكاديمية. ويهدف المعهد من ضمن أهدافه إلى خلق جيل من الشباب يمارس هذا الفن الرفيع على أسس أكاديمية مدروسة. تكوين فرقة باليه مصرية تقوم بعرض الأعمال الفنية الهادفة فى فن الباليه . تكوين الكوادر الفنية القادرة على خلق أعمال فنية مصرية فى مجال الباليه. تكوين الفرق الفنية فى المجالات التالية: الفرقة الأكاديمية للباليه الكلاسيكى. الفرقة الأكاديمية للفنون الشعبية. الفرقة الأكاديمية للرقص الحديث.

إقرأ المزيد تصفح الموقع
المعهد العالى للموسيقى العربية

المعهد العالى للموسيقى العربية

وصى المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية عام 1959 بإنشاء معهد دراسات الموسيقى العربية، يهدف إلى تخريج فنانين متخصصين فى العزف والغناء والتأليف الموسيقى، ويكون مركزًا للبحوث الخاصة بالموسيقى العربية، ويتبع وزارة الثقافة، وفقًا لقرار رئيس الجمهورية رقم 1439 لسنة 1959 الصادر بإنشاء المعاهد الفنية العليا .صدر القانون رقم 78 لسنة 1969 بإنشاء أكاديمية الفنون. وأصبح المعهد أحد مكونات الأكاديمية بموجب هذا القانون ومن بعده القانون رقم 158 لسنة 1981 .ويهدف المعهد من ضمن أهدافه إلى النهوض بالموسيقى العربية وتطويرها ، إعداد وتخريج فنانين متخصصين فى العلوم الموسيقية العربية وفنونها .كما يقوم المعهد من خلال خريجيه بتغذية الفنون الموسيقية بالعناصر المؤهلة للعزف والغناء ، تكوين الفرق الفنية على مستوى عال من الخبرة فى المجالات التالية:فرقة أم كلثوم للموسيقى العربية .فرقة الإنشاد الدينى .فرقة سداسى الموسيقى العربية .

إقرأ المزيد تصفح الموقع
المعهد العالى للفنون الشعبية

المعهد العالى للفنون الشعبية

صدر قرار رئيس الجمهورية رقم 164 لسنة 1981 بإنشاء المعهد العالى للفنون الشعبية، ويضم إليه مركز دراسات الفنون الشعبية وتبعيتهما لأكاديمية الفنون صدر القانون رقم 158 لسنة 1981 بشأن إعادة تنظيم أكاديمية الفنون وأصبح المعهد أحد مكونات الأكاديمية بموجب هذا القانون   يهدف المعهد العالى للفنون الشعبية  إلى إعداد الدارسين والباحثين المتخصصين في مجالات الفنون والثقافة الشعبية توثيق الروابط الثقافية والفنية مع الأجهزة المشتغلة بالثقافة الشعبية على الصعيدين الوطني والقومي والعالمي  بكل ما يتعلق بدراسة الثقافة الشعبية  وذلك في إطار رسالة الأكاديمية ودورها في سبيل خدمة المجتمع والإسهام في رقي الفكر والفن والقيم الإنسانية   والاتجاه بالفنون والثقافة اتجاهًا قوميًّا يرعى تراث البلاد ويعكس هويتها.

إقرأ المزيد تصفح الموقع
المعهد العالى للنقد الفنى

المعهد العالى للنقد الفنى

يختص المعهد العالى للنقد الفنى بكل ما يتعلق بدراسة نقد الفنون ، وذلك فى اطار رسالة الآكاديمية ودورها فى سبيل خدمة المجتمع والاسهام فى رقى الفكر والفن والقيم الانسانية والاتجاه بنقد الفنون اتجاها قوميا يرعى قيم الثقافة والحضارة للبلاد ويعكس هويتها ويؤصل القيم الإنسانية القومية الحضارية .                   ويعمل المعهد على اعداد المتخصصين فى مجالات النقد الفنى باختلاف تخصصاته وعلى توثيق الروابط النقدية والفنية والثقافية مع المؤسسات المشتغلة بالنقد  والفكر الثقافى على الصعيدين القومى والعالمى 

إقرأ المزيد تصفح الموقع